في زمن “كورونا”.. طبيبة تحكي تجربتها مع “الجائحة” وتوجه رسالة للمغاربة -فيديو

آخر تحديث : الثلاثاء 19 مايو 2020 - 1:37 صباحًا
2020 05 18
2020 05 19

يخوض الأطباء منذ أشهر معركة الحياة أو الموت ضد وباء كورونا التاجي، حيث يوجدون في الصفوف الأمامية لهذه الحرب ضد العدو المجهول الذي أسقط ملايين القتلى.

بالمغرب أيضا يقود الأطباء منذ ما يزيد عن الشهرين، معركة مواجهة الجائحة، ففي الوقت الذي وجد فيه جل المواطنون أنفسهم مطالبون بالبقاء بالمنزل يواصل أصحاب الوزرات البيضاء عملهم.

وتقول يسرى المرضي، طبيبة داخلية بمستشفى محمد الخامس بمكناس، إن التجربة صعبة لأننا “نتعامل مع عدو مجهول، لذلك كان الخوف والقلق شيئا طبيعيا في البداية”.

وأضافت المرضي في لقاء مع “سيت أنفو”، أن العمل في ظل الجائحة يختلف عن الأيام العادية، لأن “الأطر الصحية تشتغل تحت الضغط والتوتر بسبب ان الفيروس يتطور كل يوم”، لذلك فإنهم في صراع مباشر مع الفيروس، وما يفرضه ذلك من حذر لمنع التقاط العدوى.

وأثنت المتحدثة ذاتها، على القرارات التي اتخذها الجهات الرسمية في الوقت المناسب للتحكم في انتشار الوباء ومنع تفشيه، داعية المواطنين إلى المزيد من الصبر والالتزام بالحجر الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.