متجدد: السيدة المتوفاة بمليلية طردتها العائلة التي كانت تشغلها “صورة”

آخر تحديث : السبت 16 مايو 2020 - 1:59 صباحًا
2020 05 15
2020 05 16

عثر عشية أمس الخميس 14 ماي الجاري، بأحد مراحيض “بلاصا ذي طورو” المعروفة بحلبة الثيران، والمخصصة لإيواء المغاربة العالقين والمحاصرين بالمدينة المحتلة بسبب فيروس كورونا المستجد، على جثة شابة في عقدها الثالث (35) سنة، وتنحدر من مدينة الدريوش.

و قالت مصادر من المدينة المحتلة انها كانت تعمل ببيت احدى العائلات التي طردتها بعد اغلاق الحدود مما اضطرها للجوء الى باقي العالقين المغاربة.

وبحسب مصادر مقربة من عائلة الفقيدة التي تقطن بالدريوش، فإنها توصلت بمعلومات تفيد بأنه عثر على جثتها داخل أحد المراحيض من طرف حراس الأمن الخاص، ولا تبدوا عليها أثار العنف، وأن أسباب الوفاة تعود لجلطة دماغية، الأمر الذي رجحته ذات المصادر التي أضافت أنها كانت تعيش رفقة العالقين بالثغر المحتل وبالضبط بمكان إيوائهم ظروفا مزرية ومعاناة يومية.

يذكر أن عدد من المغاربة العالقين بمدينة مليلية المحتلة، خصوصا المنحدرين من إقليمي الناظور والدريوش، يوجدون داخل حلبة للثيران، خصصت لإيوائهم من طرف حكومة مليلية المحتلة، منذ إغلاق المغرب للحدود البرية والجوية والبحرية، بسبب تفشي وباء فيروس “كورونا” المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • هل تقارن السيد اردوغان مع عباد البشر المسؤولين المغاربة لايهمهم سوى جمع المال اما المواطن فلا قيمة له عندهم .كم من الشبان ماتوا في البحر وفي الحدود الثركية اليونانة وفي دول البلقان ووووو
    ولااحد يتحدث عنهم اما السفارات والقنصليات عندما تتصل بهم يجيبونك نحن لانتعامل مع المغاربة الذين ليست لهم اقامة سبحان الله تجد الحنان في الكفار ولاتجده في الهيئات الدبلوماسية المغربية

  • لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم شكوى لله سبحانه وتعالى

  • بسم الله الرحمن الرحيم إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم الرحمه برحمتك حسبنا الله ونعمة الوكيل وكلنا عليهم الله

  • اردغان يرسل طائرة خاصة وطاقم طبي الى السويد لأنقاذ مواطن تركي مريض إشتكى الاهمال،
    المغرب يمنع مواطنيه في مدينة مليلية من الرجوع الى بيوتهم واهلهم.هل يستحق هذا البلد كل هذا الحب والاحترام؟!!

  • إن لله و ان اليه راجعون البقاء لله. رحمة الله على الفقيدة و الهم دويها الصبر والسلوان.
    السؤال المطروح من يتحمل مسؤولية هدا المصاب الجلل؟هل هل الفقيدة بداتها؟أم الاسره المشغلة؟ام حكومة مليلية؟امالدولة المغربية في شخص وزيرها الأول؟أسئلة تطرح و لكن بدون إجابة.لان المسؤولياتتترنح من شخص لآخر. هل لو أرجع المغرب فلدات كبده كان الامر مختلفا؟
    المهم استشهدت الفقيدة تاركتا وراءها وصمة عار على جبين كل مغربي.و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم