مندوب وزارة الصحة ببركان : مكافحة كورونا لا يجب أن تنسينا واجب تلقيح أطفالنا.

آخر تحديث : الخميس 16 أبريل 2020 - 5:41 مساءً
2020 04 15
2020 04 16

يجب أن نكون متيقظين لتجنب الأوبئة الأخرى خارج مرض كوفيد-19 وتجنب الوفيات التي قد تظهر بنسبة كبيرة أيضا خارج مرض كوفيد-19. يعتبر تلقيح الرضع من 0 إلى 18 شهرًا من الخدمات الصحية ذات الأولوية بالإضافة إلى الرعاية وتتبع الأمراض المزمنة. هناك انخفاض مهول لعملية تلقيح الأطفال في المغرب بسبب الخوف من مرض كوفيد-19، وهو الأمر الذي جعل النسبة المسجلة حاليا لتلقيح الرضع جد منخضة.

تبقى عملية التلقيح إلزامية على الرغم من وجود الحجر الصحي و اليقضة المستمرة. وهي عملية ضرورية على الرغم من الوضع الصحي، وإلا فإن الأمراض الخطيرة يمكن أن تؤثر على الأطفال.

يعتبر التلقيح ضمن الحد الأدنى من الخدمات. في الواقع ، إن أي انقطاع في خدمات التلقيح هذه، حتى لفترات قصيرة، سيؤدي إلى تراكم الأفراد المعرضين للإصابة وزيادة احتمال تفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات. يمكن أن تؤدي هذه الأوبئة إلى الموت وزيادة العبء على النظم الصحية المتوترة بفعل التعبئة اتجاه وباء كوفيد 19.

لا ينبغي لوباء كوفيد-19 أن ينسينا في الأمراض الأخرى التي تصيب الأطفال. فهناك أمراض مزمنة تتطلب مراقبة خاصة ولا ينبغي تجاهلها. وينطبق الشيء نفسه على اللقاحات، وخاصة لدى الأطفال أقل من 18 شهرًا، وبالتالي يجب احترام الجدول الزمني للتلقيح الذي وضعته وزارة الصحة. ربما لا بأس في التأخير لمدة أسبوع أو أسبوعين، ولكن ليس أكثر من ذلك. فقط جدولة التذكيرات يمكن أن تؤجل.

الدكتور بنته مندوب الصحة ببركان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.