الحسيمة.. العفو الملكي يشمل رئيس جماعة سابق محكوم بـ 10 سنوات سجنا

آخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2020 - 6:07 مساءً
2020 04 06
2020 04 06

استفاد الرئيس السابق لجماعة بني احمد اموكزن بدائرة تارجسيت اقليم الحسيمة، من العفو الملكي الاستثنائي الذي شمل اكثر من 5600 معتقل بمختلف سجون المملكة، وذلك في اطار التدابير التي تهدف لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكان المعني بالأمر قد حكم عليه بالسجن النافذ لـ10 سنوات بعد إدانته من اجل تزوير وثائق رسمية وإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة، وذلك على خلفية ملف يعود الى 2012 عندما نظمت الجماعة مباراة وهمية وظف على إثرها 4 اشخاص.

وكانت عناصر الضابطة القضائية بتارجيست، قد اعتقلت في 5 نوفمبر من سنة 2018، المحكوم عليه الطاعن في السن، بعد صدور قرار عن محكمة النقض، يقضي برفض استئناف الحكم الصادر في حقه عن محكمة الاستئناف بالحسيمة، ليتم إيداعه السجن المحلي بالحسيمة لقضاء عقوبته.

وكان بلاغ لوزارة العدل قد اكد أن المعتقلين المستفيدين من العفو تم انتقاؤهم بناء على “معايير إنسانية وموضوعية مضبوطة”، تأخذ بعين الاعتبار سنهم، وهشاشة وضعيتهم الصحية، ومدة اعتقالهم، وما أبانوا عنه من حسن السيرة والسلوك والانضباط، طيلة مدة اعتقالهم.

وشمل هذا العفو ايضا 23 معتقلا اخرين كانوا يقضون عقوبات سجنية بالسجن المحلي بالحسيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.