أصحاب “راميد” يقبضون “تعويض كورونا” أبتداء من مطلع الأسبوع

آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 4:08 مساءً
2020 04 04
2020 04 05

أعلنت لجنة اليقظة الاقتصادية إلى علم المستفيدين من خدمة “راميد”، الذين أرسلوا تصريحاتهم عبر الرقم 1212، أن صندوق تدبير جائحة “كورونا”، الذي أُنشئ بتعليمات الملك محمد السادس، سيصرف الإعانات المالية بالنسبة إلى الملفات المقبولة.

وأفادت اللجنة، في بلاغ صادر عن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن كل ملفات المستفيدين من خدمة “راميد”، الذين أرسلوا تصريحاتهم عبر الرقم 1212، والذين تمكنوا من التوصل برسالة قصيرة بخصوص تسجيل طلباتهم، في طور الدراسة.

وبالنسبة إلى الملفات المقبولة، سيتم إبلاغ المستفيدين برسالة قصيرة حول مكان السحب ابتداء من يوم الاثنين 6 أبريل. ولتفادي الازدحام حول نقاط السحب في هذه الفترة من الحجر الصحي، ستمتد فترة التوصل برسائل قصيرة لعدة أيام ابتداء من 6 أبريل.

ودعت اللجنة الأشخاص الذين لم يتوصلوا بالرسائل عبر هواتفهم ألا يتنقلوا، بينما يمكنهم الاتصال بالرقم 1212 للإجابة عن أي تساؤل، في حين تبقى الإجراءات الصارمة للحجر الصحي سارية المفعول.

ووفق البلاغ ذاته، فإن مسطرة السحب تتجلى في عدة نقاط، إذ يتلقى المستفيد رسالة قصيرة تتوفر على رقم مرجعي وكذا مكان السحب، “وبالنسبة إلى الشخص الذي سيتقدم إلى مكان سحب آخر ليس منصوصا عليه في الرسالة، فإنه لن يتمكن من الحصول على المساعدة”.

وفي هذا الإطار، قالت اللجنة إنه إذا كان مكان السحب المنصوص عليه في الرسالة القصيرة هو وكالة الأداء، فإن المستفيد يجب عليه الإدلاء ببطاقة التعريف الوطنية من أجل سحب مبلغ الدعم.

أما إذا كان موقع السحب المشار إليه الشباك الأتوماتيكي تابع لوكالة بنكية، يقول المصدر نفسه، فإنه على المستفيد إدخال الرقم المتوصل به عن طريق الرسالة القصيرة، ثم إدخال الأرقام الأربع الأخيرة لبطاقة تعريفه الوطنية (باستثناء الشبابيك الخاصة ببنك القرض الفلاحي، الذي يجب إدخال الرقم السري المتكون من ست أرقام)، وفي حالة ما إذا كان رقم بطاقة التعريف الوطنية مكونا من أقل من أربعة أرقام، فتجب إضافة أصفار.

المستفيد يمكنه طلب أي معلومة حول سحب الإعانة المالية باستعمال رقم الهاتف الذي سيتوصل به عبر الرسالة القصيرة، “أما بالنسبة إلى المسطرة الخاصة بالفئة التي تعمل في القطاع غير المهيكل ولا تستفيد من خدمة “راميد”، فسيُعلن عنها قريبا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.