سنة نافدة لـ”أبو النعيم” بسبب “الاعتراض على أوامر السلطة والتحريض على الكراهية”

آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 10:06 صباحًا
2020 04 03
2020 04 05

قضت المحكمة الإبتدئية عين السبع بالدار البيضاء، اليوم الجمعة، بالسجن سنة حبسا نافدة وغرامة 2000 درهم، في الشيخ عبد الحميد أبو النعيم.

وكان وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، قد تابع “أبو النعيم” في حالة إعتقال، بسبب شريط الفيديو الذي نشره، والذي اعتبر من خلاله، أن “البلد ارتد عن دينه وكفر بعد إيمانه وأصبح دار حرب وليس دار سلام”.

ووجهت النيابة العامة لـ”أبو النعيم”، تهم التحريض على ارتكاب جنح بواسطة وسائل الكترونية والاعتراض على أوامر السلطة العامة بواسطة التهديد وإهانة هيئة منظمة قانونا والتحريض على الكراهية، حيث ثم إيداعه بالسجن المحلي عين السبع عكاشة.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، المكلفة بقضايا الإرهاب والتطرف، قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط، الثلاثاء 17 مارس ، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخص يشتبه في تورطه في التحريض على الكراهية، وتهديد المواطنات والمواطنين بارتكاب أفعال تنطوي على المس الخطير بالنظام العام.

واعتبر الشيخ السلفي أن قرار إغلاف المساجد من طرف وزارة الداخلية، مخافة تفشي فيروس كورونا المستجد، أنها ردة عن الدين.

ووفق ما قاله “ابو النعيم” في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد اعلان السلطات المغربية قرار اغلاق المساجد والأماكن العمومية مخافة انتشار فيروس كورونا المستجد: “البلد الذي تغلق فيه المساجد ولا تصلى فيها الصلوات الخمس، هذا بلد ارتد عن دينه، وكفر بعد ايمانه وأصبح دار حرب وليست دار اسلام “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • سنة قليلة فحقوا

  • من انتج ابو النعيم هذا هو السؤال