طبيب مغربي يُقدم نصائح ذهبية لتفادي الإصابة بفيروس كورونا

آخر تحديث : الأربعاء 25 مارس 2020 - 12:23 مساءً
2020 03 24
2020 03 25

يُقدم جمال الدين البوزيدي، رئيس العصبة المغربية لمحاربة أمراض السل، إلى المغاربة بعض النصائح لتفادي الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19)، في ظل استمرار ارتفاع أعداد المصابين في المملكة.

وأكد جمال الدين البوزيدي أن الوقاية تبقى إلى حد الآن هي الحل الوحيد بالمغرب لمواجهة فيروس “كورونا”، مشيرا إلى أن الصين نجحت في احتواء الوباء بفضل الإجراءات الصارمة التي فرضتها الدولة وتجاوب معها الشعب الصيني بشكل لافت؛ بينما تفشى الوباء في إيطاليا وفرنسا وعدد من الدول، لأن شعوب هذه المناطق تهاونت في البداية مع طرق الوقاية إلى أن وقعت الكارثة وسقط الضحايا بالآلاف.

وأشار البوزيدي، إلى أن القاعدة الذهبية الصينية التي يجب على جميع المغاربة اتباعها اليوم هي “أنا حامل للعدوى ويجب أن أحمي الآخرين، وأنت حامل للعدوى ويجب الابتعاد عنك وأخذ الاحتياطات”.

وشدد رئيس العصبة المغربية لمحاربة أمراض السل على ضرورة عدم خروج الناس من منازلهم إلا للضرورة القصوى، مشيرا إلى أن القفازات لا تحمي من الفيروس كما يعتقد البعض؛ بل يمكن أن تشكل خطورة على الإنسان، بالإضافة إلى ضرورة تغيير الكمامات الطبية كل 4 ساعات في حالة ارتدائها.

وتابع المصدر ذاته أن الأمر الأهم الذي يجب التقيد به في حالة الخروج إلى الشارع أخذ مسافة الأمان وهي متر على الأقل، وعدم لمس الوجه أو الفم أو الأنف نهائياً قبل غسل اليدين في حالة لمس أي شيء في الخارج.

ولفت الطبيب المغربي الانتباه إلى أن أولى النصائح هي الإكثار من شرب الماء لتوجيه فيروس “كورونا” في حالة دخوله إلى الجسم نحو المعدة التي تحتوي على حوامض يمكن أن تقضي عليه، على الرغم من أنه يحاول المقاومة داخل جسم الإنسان وينتشر في مناطق أخرى.

وأوضح البوزيدي أن المغاربة يمكن أن يستعينوا ببعض الوصفات في حالة عدم وجود معقمات ومطهرات، من قبيل تركيبة من “الخل والملحة البلدية والحامض”، وشدد على أن الدواء الفعال لقطع العدوى هو الوقاية الفردية.

ويورد رئيس العصبة المغربية لمحاربة أمراض السل، في تصريحه، أن جسم الإنسان حتى لا تتمكن منه الفيروسات علينا أن نقوي جهاز المناعة؛ وأولها الحفاظ على معدل النوم الطبيعي المحدد في ثماني ساعات.

ثم بعد ذلك، التغذية المتوازنة والمتنوعة والتقليل من السكريات والحلويات، إذ يجب أن تحتوي الوجبات على كمية من بروتينات من قبيل للحوم والألبان والبيض والخضر بمختلف أنواعها والفواكه خصوصا فيتامين “سي” الموجود مثلا في الحوامض.

ومن بين نصائح البوزيدي أيضا التعرض لمدة معنية لأشعة الشمس ليس عن طريق الخروج إلى الشارع وكسر حالة الطوارئ الصحية، بل فقط من خلال قضاء فترة وجيزة تحت أشعة الشمس في الأسطح مع أخذ الاحتياطات، والاستحمام 4 أيام على الأقل في الأسبوع الواحد.

المصدر ذاته نبه المغاربة إلى عدم مواجهة فيروس “كورونا” بالحزن والتشاؤم، مشيرا إلى أن هذا الأمر يُضعف جهاز المناعة وبالتالي يُمكن أن ينال منك فيروس “كورونا” بشكل أسرع، داعيا إلى التفاؤل والضحك والمرح ولو لربع ساعة في اليوم، وزاد أن أكبر عدو لصحة الإنسان والمناعة هو القلق والضغط.

وحذر رئيس العصبة المغربية لمحاربة أمراض السل المغاربة من مغبة الاستهتار بالقواعد التي وضعتها السلطات المغربية، مشيرا إلى أن المملكة دولة في طريق النمو ولا نملك إمكانيات متطورة لمواجهة وباء “كورونا” في حالة تفشيه في البلاد بشكل أكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.