حفلُ تكريم يستهدفُ أطباءَ متقاعدين بالنّاظور

آخر تحديث : السبت 29 فبراير 2020 - 11:14 صباحًا
2020 02 29
2020 02 29

عبد الكريم هرواش

في أجواء مفعمةٍ بثقافة الاعتراف بالجميل بعد سنوات طويلة من العملِ، كرّمتْ جمعية أصدقاء الصحة، بشراكة مع مندوبية وزارة الصحة وإدارة المركز الاستشفائي الإقليمي بالنّاظور، مجموعة من الأطر الصحية المتقاعدة سنة 2019.

وشمل حفل التّكريم، الذي احتضنه قاعة النّدوات التّابعة لغرفة الصّناعة والتجارة بالنّاظور مساء الجمعة، عددًا من الطبيبات والأطباء في مختلف المراكز الصحية بالنّاظور بعد سنوات ناهزت الأربعين عامًا من العمل في القطاع.

نسرين العامري، مندوبة وزارة الصحّة بالنّاظور، قالت، في كلمتها بالمناسبة، “إنّ الحفل يُعدّ تقديرًا واعترافًا بمجهودات نساء ورجال قطاع الصحّة الذين أفنوا سنوات طويلة من أعمارهم في سبيل تقديم الخدمات الصحية للمواطنين”.

وأبرزت المتحدّثة أن مندوبية الصحّة بالناظور “ستظلّ وفيّة لكلّ الإسهامات التي قدّمتها أطرُها الصحيةِ المتقاعدون، الذين يستحقّون أكثر من تكريم مقابلَ الخدمات التي قدّموها طيلة اشتغالهم في القطاع”.

وأشاد محمّد بولعيون، المقتصد الإقليمي السابق لمندوبية الصحة بالناظور، بحفلِ التّكريم الذي اعتبره “التفاتة طيّبة للاعتراف بالمجهودات والخدمات التي قدّمتها الأطر الصحّية المتقاعدون على مدار سنوات طويلةٍ من العمل المتفاني”، مشيرًا إلى ما تمثّله الخدمة في قطاع الصحّة عمومًا من مبادئ اجتماعية وإنسانية.

وقال بولعيون: “إنّ الأطر المتقاعدة استطاعت، في ظلّ قلة الإمكانات والصّعوبات والتّحديات والمشاكل الكثيرة، أن تقوم بواجبها على أكمل وجه، رغم ما عاناه القطاع الصحّي على مستوى إقليم النّاظور من نقص على مستوى الموارد البشريّة والموارد المالية”.

واعتبر المتحدّث حفل التّكريم “حافزًا لكافة المشتغلين في القطاع، ودافعًا للجيل الحاضر للقيام بهذا الواجب المهني على نحوٍ يرتقي إلى الاستجابة لتطلّعات السّاكنة وانتظاراتها في مختلف المستشفيات والمراكز الصحية في المدن والقرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.