زايو سيتي تسلط الضوء على نادية “أم القطط ومربية كلاب” ببركــان -شاهد فيديو-

آخر تحديث : السبت 29 فبراير 2020 - 12:11 صباحًا
2020 02 26
2020 02 29

زايو سيتي/ فريد العلالي

“أم القطط ” هكذا يُلقبها كل من يعرفها بمدينة بركان، السيدة ناديةتوفيق ترعى المئات من القطط، ولو كان بيدها لتولّت رعاية المزيد منها، امرأة وهبت حياتها وتعلّقت وجدانياً بهذه الحيوانات الأليفة.

القطط عزيزة على قلبي، لأنها محكورة ولا تتكلم، هذا سبب اهتمامي بها، هكذا أجابت نادية “زايو سيتي” لمّا سألتها عن سبب شغفها بهذا الصنف من الحيوانات، مبرزة أنه “من يرحم من في الأرض يرحمه من في السماء”، مؤكدة أن الاعتناء بالحيوانات يجب أن لا يقتصر، فقط، على تلك التي يستفيد منها الإنسان.

شاهد بورتري عن نادية “أم القطط” ببركان

وتضيف نادية قائلة: “لماذا لا نعتني بالحيوانات؟ يجب أن نتعاون على هذا الأجر”، وتتابع حديثها مُوضحة أنّ أنها تعتني بمئات القطط المشردة بأزقة وشوارع مدينة بركان، مبرزة في ذات السياق: “أعتني بجميع القطط المشرّدة، أوفّر لها الأكل، وأعالجها إن كانت مريضة أو مصابة بجروح أو كسور.

وتؤكد “أم القطط ” في حديثها لعدسة “زايو سيتي” أنها تخصص نصف وقتها لهذه الحيوانات الأليفة، حيث تجوب مدينة بركان “زنقة زنقة وشارعا شارعا” بحثا عنها لتزودها بالأكل ولتطمئن على سلامتها.

حياة نادية ليست سهلة فهي تكتري منزلاً، ولا تزاول أيّ عمل قار، وترى أنها وجدت هدفها بما تقوم به، من خلال تقديم المساعدة لحيوانات أليفة، ولا تجد مشكلة في الموازنة بين الاعتناء بالقطط وحياتها الخاصة، إذ أن حياتها الاجتماعية ضمن نطاق عملها التطوعي، قائلة: “ناكل الخبز وأتاي لكن نشوف القطط بالجوع منقدرش منقدرش…”.

طموح السيدة “نادية” كبير، لكنّ امكانياتها محدودة، فهي فخورة ومرتاحة لما تقوم به، همّها الأول والأخير هو رعاية قططها وحمايتهم من كل مكروه، مُوجهة رسالة مؤثرة للمواطنين ونحن نودعها، “لا تعتدوا على الحيوانات، ارحموها، أطعموها، اعتنوا بها…”.

*للمساعدة، يرجى الاتصال بالرقم التالي:0629231630

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.