ثمان سنوات سجنا لمهاجر مغربي بعد محاولته قتل عشيقته بإسبانيا

آخر تحديث : الجمعة 21 فبراير 2020 - 10:49 مساءً
2020 02 21
2020 02 21

خالد ملوك 

قضت غرفة الجنايات بمحكمة مدينة “بثكايا” بإقليم الباسك الإسباني بالسجن النافذ لمدة ثمانية أعوام وستة أشهر في حق مهاجر مغربي كان حاول قتل عشيقته بواسطة سلاح أبيض، محدثا إصابتها بجروح قطعية بليغة على مستوى الظهر والبطن والرقبة. 

ونقلت وسائل إعلام محلية إسبانية أن الواقعة تعود إلى التاسع من شهر يوليوز الماضي؛ حين وجّه الجاني، البالغ من العمر 19 عاما، طعنات سكين إلى عشيقته المغربية البالغة من العمر 18 سنة، داخل شقة سكنية تقع بحي “بلبايينو” بالمدينة ذاتها. 

وصرح أحد الجيران، الذي أبلغ الشرطة فور سماع صراخ المعتدى عليها، بأن المغربي المدان دائم الشجار مع الضحية التي كانت تتعرض للضرب بسبب “ارتدائها لأحذية بكعب عال وملابس ضيقة تبرز مفاتنها”. 

وأوضحت صحيفة “إلبوبليكو” أن الشابة المغربية لا تزال تتابع حصص الطب النفسي بغية التعافي من أثر الصدمة الناجمة عن الاعتداء الوحشي الذي طالها، مبرزة أن المحكمة وجهت إلى المحكوم عليه تهمة “محاولة القتل وارتكاب جريمة سوء المعاملة وممارسة الإكراه والإهانة والهيمنة النفسية”. 

ووفق في جاء في الاعترافات المتضمنة في محاضر الشرطة القضائية، فإن الجاني ركل ولكم وهدد الضحية بالموت، قبل أن يوجه إليها طعنات على مستوى الظهر والبطن والعنق استدعت نقلها في وضع صحي حرج إلى مستشفى بالمنطقة، ويغادر الشقة السكنية معتقدا أنه أنهى حياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.