ارتفاع قتلى الهجوم المسلح بمدينة هاناو الألمانية إلى 11

آخر تحديث : الجمعة 21 فبراير 2020 - 5:41 مساءً
2020 02 20
2020 02 21

الاناضول

ارتفع عدد قتلى الهجوم المسلح المزدوج الذي وقع بمدينة هاناو التابعة لولاية هيسّن غربي ألمانيا إلى 11 قتيلا، بينهم المشتبهين بتنفيذ العملية.

وذكر بيان صادر عن مديرية الأمن بولاية هيسن، أن هجومين استهدفا حانتين للشيشة في شارعين مختلفين بالمدينة المذكورة، ما أسفر عن مقتل 11، وإصابة عدد كبير من رواد المكانين. 

وأضاف البيان أن الهجومين وقعا في حدود الساعة العاشرة مساء أمس بالتوقيت المحلي (21.00 تغ).

وذكر مسؤول في الشرطة المحلية، أن قوات الأمن داهمت منزل أحد المشتبهين، وعثرت في الداخل على جثته وشخص آخر.

وبحسب الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام المحلية، فإن 5 أتراك لقوا مصرعهم في الهجوم المسلح، إلا أن هذه المعلومات لم توثّق بعد من قِبل السلطات الرسمية.

وفي تغريدة على حسابه في تويتر، أعرب المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفان سيبرت عن تضامنه مع أسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

من جانبها ذكرت صحيفة بيلد الألمانية، أن منفذ الهجوم المسلح هو يميني متطرف يدعى “توبياس ر”.

وأوضحت الصحيفة أن “توبياس ر”، نفذ الهجوم بدوافع يمينية متطرفة.

وذكر مسؤول في الشرطة المحلية، أن قوات الأمن داهمت منزل أحد المشتبهين، وعثرت في الداخل على جثة المشتبه وشخص آخر.

وبحسب الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام المحلية، فإن 5 أتراك لقوا مصرعهم في الهجوم المسلح، إلا أن هذه المعلومات لم توثّق بعد من قِبل السلطات الرسمية.

وفي تغريدة على حسابه في تويتر، أعرب المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفان سيبرت عن تضامنه مع أسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • تقولون توفي 11 شخص، وإذا كان المكان للشيشة، ففد يكون شباب من بلادنا من بين الضحايا. لا افهم لماذا تذكرون الأتراك، ولا تذكرون الجنسيات الأخرى. لقد اثرت 2M وحكومة الإخوان الاردكانية البنكرانية فيكم.
    أرجو النشر من اجل حرية التعبير.

    • هاذا ما قالته الجرائد الألمانية 5 أتراك بينهم إمرأة والصحة التي وجدوه في بيت المجرم هي أمه قتل أمه أيضا