وزير الخارجية الهولندي يشيد بمشاريع الدولة في الحسيمة

آخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 6:37 مساءً
2020 02 19
2020 02 20

وجهت النائبتان في البرلمان الهولندي “ساديت كارابولوت” و “ليليان مارينسن”، اسئلة كتابية الى ستيف بلوك وزير الخارجية الهولندي، بخصوص وضعية معتقلي الحراك.

وتجنب بلوك الإجابة على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بوضعية معتقلي الحراك، والمحاكمات التي اخضعوا لها قبل الحكم عليهم بعقوبات وصفت بالقاسية، خاصة قيادة الصف الأول في الحراك.

وحاول الوزير الهولندي، تفادي الخوض في هذه المواضيع، واعتبرها من اختصاص السلطات المغربية، وبكون المغرب ليس عضوا في الاتحاد الأوروبي، كما عمد في بعض الإجابات الى احالة النائبتان الى إجابات قدمها في وقت سابق حول الموضوع، كما تحجج بلوك بعدم توفره على معلومات من مصادر مستقلة في اجابات اخرى.

وبخصوص استجابة السلطات المغربية لمطالب المحتجين فيما يخص التنمية الاجتماعية والاقتصادية والرعاية الصحية ومكافحة السرطان، قال بلوك ان المغرب أطلق في سنة 2015 مشروع أطلق عليه “منارة المتوسط” من اجل التنمية الاجتماعية الاقتصادية لإقليم الحسيمة، والذي يتضمن تحسين الرعاية الصحية في المنطقة ، بما في ذلك تحديث مركز معالجة السرطان على حد قوله.

وأضاف ان هناك مشروع لبناء مجمع استشفائي في المنطقة، وانه تم افتتاح نهاية السنة الماضية، مركز لتصفية الدم، معتبرا منطقة الشمال ليست من أفقر مناطق المغرب على المستوى الاجتماعي والاقتصادي على حد قوله.

وكانت النائبتان البرلمانيات الهولنديتان قد قامتا بزيارة الى الحسيمة، وعقدتا لقاءات مع افراد من عائلات متعقلي الحراك، وفعاليات حقوقية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.