فريق ممتاز يستحق أن يكون زعيما للفرق الوطنية ة بدل فريق الجيش الملكي و كان بإمكاته الفوز وبسهولة ولكن للأسف كان الحارس الأول دون المستوى في الشوط الأول وبداية الشوط الثاني كأنه لا يبالي بالقتالية التي أظهرها فريقنا العتيد.
لو لعب الفريق المقابلة بالحارس الثاني لكان الفوز حليفه.
أحمل هذا الحارس الهزيمة مع فريق تازة و فريق طلبة تطوان و كذلك مع فريق الجيش الملكي.
أشكر كثيرا الفريق بكل مكوناته وأحيي القتالية التي يتحلى بها داءما.
أعتبره فاءزا في هذه المقابلة ب 24 مقابل 20.