تطورات جديدة في قضية زوج نانسي عجرم والشاب السوري المقتول

آخر تحديث : الجمعة 14 فبراير 2020 - 12:07 مساءً
2020 02 13
2020 02 14

وكالات

عادت قضية زوج نانسي عجرم فادي الهاشم الذي قتل شابا سوريا اسمه محمد الموسى في فيلته ، الى دائرة الضوء بعدما شهدت تطورات جديدة قد تحسم الجدل في القضية.

وقالت مصادر إعلامية لبنانية إن عائلة “الموسى” تقدمت بطلب للنيابة العامة التمييزية، من أجل تشـريح جثة “محمد”.

وأشارت المصادر إلى وجود علامات استفهام عديدة حول الجريمة لم يجب عنها تقرير الطب الشرعي، حيث تأمل العائلة بأن يقوم التشريح بالإجابة على تلك التساؤلات.

كما وتوقعت المصادر القريبة من القضية أن تنتهي عملية تشـ.ريح الجـ.ثة هذا الأسبوع، ليم تسليمها لاحقا إلى عائلته من أجل دفـ.نها في مسقط رأسه في سوريا.

وذكر موقع الفن أن العائلة ترى أن تقرير الطبيب الشرعي الذي وضع لحظة الجريمة غير دقيق ويفتقر للأدلة التي يجب أن يتضمنها أي تقرير رسمي.

وتشير العائلة في ذلك إلى “عدم تحديد تقرير الطب الشرعي للمسافات بين القاتل والقتيل ، ونوع المقذوفات”، واصفة التقرير بأنه كان ناقصا.

ورأت العائلة ايضا أن تسجيلات كاميرات المراقبة، لا تظهر أن القـاتل “فادي الهاشم” كان في وضع الدفاع المشـروع عن النفس بالمفهوم القانوني.

وفي وقت سابق، شكك المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي السوري، زاهر حجو بمصداقية تقرير الطب الشرعي اللبناني.

وأكد حجو أنه سوف يتم الطلب من القضاء السوري فحص جثـة الشاب “محمد الموسى”، فور وصولها وتشريحها في حال اقتضى الأمر.

وأشار المدير العام إلى أنه سوف يتم “تشكيل لجنة ثلاثية برئاسته وبعضوية كل من رئيسي الطبابة الشرعية في دمشق وحمص”.

واعتبر حجو أن تقرير الطب الشرعي اللبناني كان “عشوائياً وعبثياً وليس مهنياً ولا يكتبه سوى طبيب مبتدئ في هذا المجال”.

ويشار إلى أن في 5 يناير 2020 قـتل الشاب السوري داخل منزل نانسي عجرم في منطقة “نيو سهيلة كسروان” بتهمة أنه لص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.