لحد الان مجرد حبر على ورق
شخص محكوم بثمانية اشهر سجنا نافذا وما زال يزاول مهامة بكل حرية ودون قيد ولا شرط وهو الان يحضر لابنه ان يتولى المنصب الذي فقده