السلام عليكم ورحمة الله،
اخي اسماعيل كاتب هذا المقال والله لااتفق معك ابدا في اطروحتك رغم ان هذا النوع من الفكر منتشر عندنا بكثرة ولا اعرف من اين اتى. منذ متى كان الفقر او قلة ذات اليد عيبا او حراما او بالاحرى ذريعة لارتكاب المنكرات ومنذ متى كانت السرقة وقطع سبيل المارة وبيع الشرف جائزا مادام العبد فقيرا ونحن امة محمد النبي الذي عاش فقيرا وماترك درهما ولادينارا يورث وقال ما الفقر اخشاه عليكم وهل نحن افقر من الاسيويين يعيشون في اكواخ من قصب ونتعلون الخشب. ومارأيك فيمن يمتهن الدعارة في دول الخليج وفي اوروبا ايضا اوا ذلك خشية فقر!!!! ام سعي للاغتناء والثراء والله المشكل عندنا مشكل ثقافة لاعلاقة لها بالدين القويم. من تبيع شرفها بغية مال فقد خانت اهلها ومجتمعها ودينها. انتهى