المحلية الأحد 26 يناير 2020 11:20 مساءً

محمد سالكة

لا يزال مشكل الانتشار الرهيب للحيوانات الضالة في الشوارع يؤرق سكان العديد من الدواوير بقرية اركمان(الشط ـ تعاونية الفتح ـ الجزيرة ـ اركمان المركز ـ السوق الأسبوعي..)، فزيادة على أكوام النفايات التي تغرق فيها العديد من الأحياء، الأمر الذي عكر صفو حياة المواطنين في ظل عجز الجهات المعنية في أداء واجبها.

الكلاب الضالة فرضت سطوتها في العديد من المناطق بأركمان، خاصة خلال فترات الليل، حيث تحولت في هذا الصدد الأزقة والشوارع إلى مرتع للحيوانات الضالة، خاصة الكلاب التي باتت تشكل خطرا يهدد أمن وسلامة المواطنين، إذ أضحت هذه الكلاب تجوب الشوارع مما يجعل المواطن عرضة للهجوم في أي وقت.

وعرفت هذه الكلاب تكاثرا كبيرا في ظل انعدام أدنى مخطط يرمي إلى القضاء عليها، مما جعل السكان يطالبون السلطات المعنية بالتدخل السريع لجمع هذه الحيوانات الخطيرة، بعدما فرضت عليهم حظرا للتجوال وحرمتهم من الخروج ليلا من منازلهم، خاصة بالنسبة للذين يضطرون إلى النهوض باكرا قصد الالتحاق بمناصب عملهم أو بالنسبة للذين يقصدون المساجد لأداء صلاة الفجر دون الحديث عن التلاميذ الذين يضطرون للالتحاق بمقاعد دراستهم مشيا على الأقدام والخوف والذعر ينتاب نفوسهم.

وقد أشار عدد من المواطنين في هذا الصدد، بأن هذه الكلاب تثير الرعب في نفوس الأطفال ليلا نتيجة لنباحها الجماعي الذي يخترق الآذان ولا يكون باستطاعة الشخص الواحد مواجهتهم، إلا إذا تم تكوين مجموعات مسلحة بالعصي والحجارة لتفريق هذه الجموع من الكلاب الضالة، خصوصا بعد فقدان المواطنين للأمل في تحرك السلطات المحلية لإنقاذهم من هذه الظاهرة التي حولت حياتهم وحياة أطفالهم إلى جحيم،امام جمعية ناظورية تدافع عن الكلاب شفهيا ولا يهمها امن وسلامة المواطنين.

ونشر مواطنون متضررون على صفحاتهم الفايسبوكية صورا لقطعان من الكلاب في مشهد مرعب محذرين من بطشها ومهاجمتها لفلذات أكبادهم، ناهيك عن حالة الإزعاج الدائمة التي يسببها نباحها المتواصل طيلة الليل.

عدد من سكان قرية اركمان اكدوا أنهم تعرضوا في العديد من المرات لهجمات خطيرة ومفاجئة من طرف هذه الكلاب الضالة والمتشردة التي تهاجم كل من تراه أمامها،مضيفين ان هجوم مجموعة من الكلاب الضالة،تسبب في نفوق 5 رؤوس من الأغنام بالقرب بكل من دوار الجزيرة و 13 بدواوير الشط و اولاد طالب اعلي على مستوى جماعة اركمان،وفي ذلك بيّنت “حليمة صاحبة حظيرة بمنطقة الجزيرة بأركمان لـ «زايوسيتي» أنها «فوجئت لحظة قدومها للحظيرة صباحا، لافتة إلى انها أحست بأن الوضع غير طبيعي وقت دخولها إلى الحظيرة، فسارعت لاستكشاف الأمر لتجد عددا من الأغنام النافقة إثر تعرضها لهجوم من كلاب

ووصفت حليمة المشهد قائلة: «إن الوضع كان مأساويا لدرجة كبيرة، إذ إن الكلاب قامت بنهش أجساد قطيع الأغنام بعدما دخلت الى الحظيرة»، لافتة إلى أن الكلاب الضالة قامت بفصل رؤوس بعض الأغنام عن أجسادها ومن ثم قامت بمص دمائها، مؤكدة أنها لاتزال مندهشة من المشهد الذي رآته حينها».

ومن جانب ذي صلة علمت «زايوسيتي» من مصادر محلية ، ان طفلا تعرض لمهاجمة كلاب ضالة اثناء عبوره للمنطقة الفاصلة بين حي التعاونية واركمان المركز(الملاح).
أم الطفل قالت:” طفلي الذي هاجمته الكلاب عمره تسع سنوات ـ أنقذه بعد الله ـ بعض المارة الذين حضروا سريعًا فأفلتوا الكلاب من الطفل الذي دخل في حالة إغماء قبل نقله صوب مستشفى الحسني بعد نهش احد اطرافه السفلى”.

وأمام هذا الوضع كله، يطالب سكان اركمان والدواوير التابعة لها من السلطات المعنية خاصة عامل الناظور الممثل الأول لصاحب الجلالة باقليم الناظور التدخل العاجل من أجل وضع حد للانتشار الكبير لهذه الكلاب المتشردة، وذلك عن طريق شن حملة خاصة بتطهير المنطقة من الكلاب الضالة التي يتضاعف عددها من يوم لآخر.



Qries

تعليق واحد على “الكلاب الضالة تهاجم مواطنيين بأركمان وتفتك بالمواشي

  1. كتبت تعليقات مهمة عن الكلاب الضالة عاي موضوع حولها نشرها موقعكم هذا عندما تكلم عن انتشارها بزايو. وها هو يتحدث عن انتشارها بقرية اركمان وما تخافه من قتل عاي البهائم. تظهر هذه الظاهرة في وقت تحطاط فيه كثيرا بعض الدول من انتشار داء كورونا فيها. ها نحن نقرأ عن ايطاليا التي اغلقت ببعض مدنها بعض المحلات المختلفة…… وامرت العاملين بمستشفباتها بارتداء الكلمات والقفازات. وامرت بعدم العناق. وبالابتعاد عن الوقوف امام عطسات كل شخص مصاب بالزكام. كما امرت كل مصاب باي مرض بالبقاء في منزله لتزورة فرقة طبية بمنزلها دون انتقاله الي المستشفي. كل هذا ونحن نترك الكف والقطط تتجول بشوارعنا بعد ان تخلي عنها ءووها…….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *