جرافة تنهي حياة مهاجر مغربي بطريقة مأساوية شمال اسبانيا

آخر تحديث : الجمعة 24 يناير 2020 - 3:10 مساءً
2020 01 23
2020 01 24

لقي مهاجر مغربي مصرعه بعد زوال امس الاربعاء 22 يناير، بعد ان دهسته جرافة أثناء عمله في احدى غابات منطقة “سانبيلا”، بمقاطعة “نافارا” شمال غرب اسبانيا.

وأفادت مصادر متطابقة ان الضحية البالغ من العمر 52 سنة، كان يشتغل في تحميل الحطب في المنطقة بمفرده، قبل ان يتعرض لحادث أثناء نزوله من الجرافة.

وقد فتحت المصالح الامنية بحثا لتحديد ظروف وملابسات الحادث الذي تعرض له المهاجر المغربي، في الوقت الذي تم نقل جثته إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

وكان الهالك المسمى قيد حياته “عبد العالي ح” متزوج واب لابنة تبلغ من العمر 18 سنة، وابن يبلغ من العمر 12 سنة، وكان يعيش رفقة افراد عائلته في مقاطعة “نافارا” منذ عشر سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.