غضب وغليان في صفوف تجار السوق المغطى ببركان بسبب قرار العامل

آخر تحديث : الخميس 16 يناير 2020 - 3:12 مساءً
2020 01 15
2020 01 16

يعيش تجار السوق المغطى بمدينة بركان، على وقع الصدمة بسبب قرار عامل إقليم بركان محمد حبوها، الرامي إلى هدم السوق.

قرار لم يرق التجار ودفعهم إلى تنظيم وقفة احتجاجية صاخبة أمام مقر العمالة، أمس الثلاثاء للمطالبة بالتراجع عنه، حيث وصفوه ب “الجائر ” والذي من شأنه أن يشرد العشرات من العائلات التي كانت تقتات من هذا السوق.

ولعل ما أثار حفيظة التجار، هو البديل الذي تم اقتراحه من قبل السلطة، حيث تقرر ترحيلهم إلى أمكنة خالية لا تتوفر فيها أبسط شروط التجارة، بسبب غياب حركة السير والجولان، ما يعني أن الكساد والبوار سيهدد تجارتهم، دون الحديث عن الشروط الأخرى والمتمثلة أساسا في البنيات التحتية من ماء وكهرباء.

وفي السياق ذاته، فقد قرر أصحاب المقاهي والجزارين بالسوق المغطى، عدم إفراغ محلاتهم رغم تهديدهم بقطع التيار الكهربائي عن محلاتهم لإرغامهم على مغادرة محلاتهم.

وإلى ذلك، فقد أكد العديد من التجار أن عامل إقليم بركان”علي حبوها” منذ تعيينه على شؤون الإقليم، وهو يتفنن في اتخاذ مجموعة من القرارات التي يراها العديد من المتابعين بأنها ليست في مصلحة العديد من الشرائح.

إدريس العولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.