لجنة تحل بالسجن المحلي بسلوان وتكشف نتائج بحثها في وفاة سجين

آخر تحديث : الجمعة 13 ديسمبر 2019 - 5:04 مساءً
2019 12 12
2019 12 13

حلت لجنة من المفتشية العامة بمدينة الناظور، قصد البحث في ظروف وفاة أحد السجناء الذي كان قد توفي منتصف شهر أكتوبر الماضي بالسجن المحلي بذات المدينة.

وخلص بحث اللجنة -حسب ما ورده بلاغ إدارة السجن المحلي- بالناظور الى أن الهالك (م.ح) لم يتعرض لأي إعتداء أو معاملة خارج القانون منذ إيداعه بالمؤسسة بتاريخ 08 أكتوبر المنصرم الى أن فارق الحياة في 13 من نفس الشهر.

وحول ظروف وفاة الهالك ،” فإن النيابة العامة المختصة قد أمرت بإجراء تشريح طبي على جثته من أجل تحديد ومعرفة سبب هذه الوفاة”.

ويشار الى أن وفاة المعتقل أثار ضجة حول ظروف وملابساتها دفع بوالدته الى المطالبة بفتح تحقيق حول وفاة ابنها الذي لقي حتفه ” وسط ظروف غامضة”، خاصة بعدما لم تتلق أسرته نبأ وفاته إلا بعد مضي يومين.

وكانت والدة الشاب الهالك قد قالت في تصريح اعلامي إن ابنها تفاجأ باعتقاله أمام منزل أسرته حي شعالة، بحيث تم تصفيده على خلفية تهمة ملفقة، قبل تعرضه للضرب في مخفر الأمن واتهامه باستهلاك المخدرات، ليتم الزج به في السجن.

وأكدت الأم، أنها غداة إجراء زيارة لابنها السجين أياما قبل أن يلقى حتفه، تفاجأت بآثار إصابة بادية على أنفه، قبل نقله إلى المستشفى المركزي بالناظور لإخضاعه للعلاج، غير أن ما يثير الاستغراب هو حقنه بحقنتين، متسائلة عن السر في ذلك” تضيف الام في تصريح اعلامي.

وكانت إدارة السجن المحلي الناظور 2، قد أكدت حينها في بلاغ لها عقب الحادثة أن الشاب توفي على إثر تعرضه لأزمة قلبية، وذلك بعد أن تم نقله إليه بصفة استعجالية يوم 12 من الشهر ذاته بناء على تعليمات طبيب المؤسسة السجنية

سعيد حجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.