“دواعش الناظور” كانوا يجتمعون كل جمعة بمسجد مليلية لهذا السبب!

آخر تحديث : الجمعة 6 ديسمبر 2019 - 2:36 مساءً
2019 12 05
2019 12 06

كشفت مصادر في مجال مكافحة الإرهاب بالمغرب أن أعضاء الخلية الإرهابية التي فككت الأربعاء في شمال شرق البلاد كانوا يجتمعون مع أميرهم المقيم في مدينة “غوادالاخارا” الإسبانية، والمعتقل أيضا، في مسجد بمدينة مليلية عقب صلاة الجمعة.

وقال رئيس المكتب المركزي للتحقيقات القضائية عبد الحق الخيام، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية “إفي”، إن المعتقلين ـ وجميعهم من سكان جنوب مليلية ـ كانوا يعبرون الحدود نحو المدينة المحتلة، والتي لا يحتاج سكان المنطقة تأشيرة لدخولها.

وأوضح الخيام أن المعتقلين كانوا يتوجهون عقب دخولهم مليلية إلى مسجد لصلاة الجمعة، وكانوا يدرسون عقب الصلاة بجانب “أميرهم المغربي” القادم من غوادالاخارا خططهم لشن هجمات.

ووقعت الاعتقالات في غوادالاخارا وبني انصار وفرخانة ضواحي مليلية، في عملية منسقة من الشرطة الإسبانية والمغربية.

وكان بلاغ أصدرته المديرية العامة للأمن الوطني، في وقت سابق اليوم، أفاد بأن الخلية تتكون من 4 عناصر، تتراوح أعمارها بين 24 و29 سنة، ويقطنون بين فرخانة وبني انصار ضواحي الناظور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.