تنسيقية “الأحرار” تعرض الحصيلة الأولية بألمانيا

آخر تحديث : الإثنين 2 ديسمبر 2019 - 10:22 مساءً
2019 12 02
2019 12 02

نظمت تنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بألمانيا لقاء بمدينة فرانكفورت تم خلاله عرض الحصيلة الأولية للبرنامج التأطيري والتنسيقي لها بعد مؤتمر تجمعيي ألمانيا يوم 23 يونيو 2019 بمدينة ديسلدورف، ومؤتمر الشبيبة التجمعية بألمانيا يوم 13 أكتوبر 2019.

اللقاء حضره أنيس بيرو، المنسق الجهوي للجهة 13 لحزب التجمع الوطني للأحرار عضو المكتب السياسي، الذي نوّه في كلمته بالمجهودات المتواصلة لتنسيقية الحزب بألمانيا وبرغبتة أعضائها المُلحّة في الإسهام في مواكبة النقاش الوطني حول النموذج التنموي الجديد وعزمهم على تفعيل دور الجالية المغربية في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لوطنهم الأم.

كما تطرق بيرو لتعيين شكيب بنموسى، من طرف الملك محمد السادس، رئيسا للجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، مشيرا إلى ضرورة إسهام النخبة من مغاربة الخارج في هذا النموذج بطرح بتصورها العام والعمل على عكس ما اكتسبته من تجربة كقيمة مضافة لكل كفاءة من الخارج تجاه الوطن.

كما أكد المنسق الجهوي لمغاربة العالم ضرورة مواصلة البرنامج التواصلي مع جميع شرائح المجتمع داخل وخارج الوطن من أجل التأسيس لعقد الثقة مع المواطن، وإعطائهم إمكانية التعبير عن انتظاراتهم والنظر في مدى دور الحزب من أجل عكس هذه الانتظارات على أرض الواقع، مستشهدا في ذلك ببرنامج “100 يوم 100 مدينة” الذي اعتبره فرصة مهمة لتجمعيي العالم للتواصل مع ساكنة مدنهم الأصل والاسهام بشكل فعلي في تجميع انتظاراتهم وتطلعاتهم، وذلك من أجل توظيف تجاربهم وخبرتهم المكتسبة في دول إقامتهم.

وفي كلمته أمام الحضور في شكل حوار متبادل، وإضافة إلى عرضه للحصيلة الأولية للبرنامج التأطيري والتنسيقي بألمانيا، قام كريم زيدان، منسق الحزب بألمانيا، بتقديم مفصل لنتائج استطلاعات رأي المواطنين حول قطاعات التعليم والصحة والشغل، وربطها بتوجهات الحزب ورؤيته.

وفي الأخير، عرض كريم زيدان أهم الأنشطة المبرمجة لتنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بألمانيا على المستوى القريب والمتوسط والبعيد.

وفي كلمته الختامية، أكد أنيس بيرو ضرورة الالتزام بتكثيف اللقاءات التواصلية بجميع الجهات 16 بألمانيا من أجل تعزيز سياسة القرب التي ينادي بها رئيس الحزب عزيز أخنوش، وكذا العمل على تنزيل باقي مكونات هيكلة الحزب بألمانيا من تنسيقات محلية ومنظمات موازية ومهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.