يحمل الجنسية التركية ويقيم في ألمانيا..معطيات عن ’’المختفي السياسي’’حميد شباط

آخر تحديث : الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 4:36 مساءً
2019 11 26
2019 11 27

ذكرت جريدة الأيام في عددها لهذا الأسبوع أن الأمين العام السابق لحزب الاستقلال حصل مؤخرا على الجنسية التركية هو وزوجته ويقيمان في ألمانيا لأجل البقاء بجانب ابنتهما الصغرى التي تدرس هناك.

وحسب مقربين من الزعيم الاستقلالي السابق والذي اختفى نهائيا من المشهد السياسي في المغرب، فإنه قام باقتناء عقارات في تركيا بقيمة مالية تخول له الحصول على جنسية هذا البلد، والتي طرأت على شروطها تعديلات كثيرة بعد الأزمة المالية الخطيرة التي أصابت العملة الوطنية الليرة.

ومن بين التعديلات التي أقرتها تركيا ونشرتها في جريدتها الرسمية حول الشروط المطلوبة والمعايير المالية للحصول على الجنسية التركية، تخفيض القيمة المالية للعقارات المقتناة من الأجانب من مليون دولار إلى 250 ألف دولار أمريكي، شرط عدم بيعه لثلاث سنوات، وهو الخيار الذي لجأ له شباط الذي انتهى سياسيا في المغرب من أجل الابتعاد عن الأضواء.

يذكر أن الحكومة التركية كان قد أعلنت على إثر أزمة الليرة إتاحة الفرصة للمستثمرين الأجانب للتقدم بطلبات الحصول على الجنسية، وتشكيل لجنة مكونة من ممثلين عن وزارات الداخلية والخزانة والمالية والبيئة والتطوير العمراني والعمل والخدمات الاجتماعية والأسرية والصناعة والتكنولوجيا لمراقبة ومتابعة شؤون المتقدمين للحصول على الجنسية.

وعند شراء عقار لا تقل قيمته عن 250 ألف دولار أمريكي، يتقدم صاحبه إلى المديرية العامة لسجل الأراضي والسجل العقاري ويطالب بالحصول على الجنسية التركية، ولا تتم الموافقة إلا بعد بحث دقيق من الأجهزة الأمنية في سجل طالب الجنسية.

ويشار أيضا إلى أن الحصول على الجنسية لا يشترط الإقامة في تركيا، ولذلك فإن حميد شباط رغم تجنيسه يقيم بشكل دائم في ألمانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.