مغربية تختفي في ظروف غامضة

آخر تحديث : الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 - 4:46 مساءً
2019 11 19
2019 11 19

زاي سيتي:

عثرت السلطات الإيطالية على جثة امرأة أربعينية، حملها البحر، أمس الاثنين، بعد التساقطات المطرية، التي شهدتها البلاد، مرجحة أن تكون لأربعينية مغربية، اختفت قبل أيام.

وقالت وسائل إعلام إيطالية إن الشرطة عثرت على جثة امرأة على شاطئ “ألبريلا” في منطقة “روفيغو”، حيث أثارت شكوك المحققين حول إمكانية أن تكون للمغربية سميرة العطار، التي تبلغ من العمر 43 سنة، والتي اختفت آثارها منذ 21 من شهر أكتوبر الماضي.

وأوضحت المصادر ذاتها أن سميرة اختفت بعدما رافقت ابنتها إلى حديقة الأطفال للعب بالدراجة، ورؤية صديقة لها، قبل أن تختفي.

وأضافت المصادر ذاتها أن الجثة وجدت في مرحلة متقدمة من التحلل، إذ من المرتقب أن يبدأ الطب الشرعي اختبارات معمقة للوقوف على تفاصيل الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.