ربورتاج لزايوسيتي يبرز جمال عين ألمو التي تكسوها الثلوج بإقليم بركان

آخر تحديث : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 7:15 مساءً
2019 11 18
2019 11 22

زايوسيتي/ محمد النابت

في إطار برامجها الرامية إلى التعريف بالمؤهلات السياحية للجهة الشرقية، انتقلت كاميرا زايوسيتي.نت إلى قمم جبال بني يزناسن، وبالضبط إلى جبل عين ألمو، الواقع بإقليم بركان غير بعيد عن مدينة أحفير.

زيارتنا لعين ألمو جاءت عقب التساقطات الثلجية الأخيرة بالمنطقة، والتي أضفت على المكان رونقا وبهاء استقطب معه الزوار من مختلف مدن وجماعات الجهة الشرقية، خاصة مع الإصلاح الأخير للطريق والذي هَمَّ الجزء الرابط بين وجدة وعين ألمو، في انتظار إصلاح الجزء الرابط بين أحفير وهذه المنطقة، وهو جزء سيستفيد منه سكان أغلب مدن الجهة ومنها بركان وزايو والناظور.

وتعتبر عين ألمو منطقة جبلية تنتمي إلى جبال بني يزناسن، وتقع جنوب مدينة أحفير على بعد حوالي 30 كلم، تعتبر موقعا سياحيا بامتياز. بفضل جوها البارد صيفا وشتاء. وتشتهر بغاباتها الشاسعة الجميلة جدا. ويبلغ ارتفاع هذه المنطقة (عين ألمو) عن سطح البحر حوالي 1532م، تمنح لزوارها مشاهدة المدن والقرى القريبة منها من أعلى السفح، مثل وجدة والناظور وزايو والسعيدية ورأس الماء وبركان…

جميل أن يستغل المكان كوجهة سياحية بامتياز، لكن ليس على شاكلة ما وقع بالسعيدية، وإنما التفكير في إنشاء مشاريع واستثمارات سياحية تعود بالنفع على المنطقة، مع مراعاة القدرة الشرائية للفرد المغربي لتشجيع السياحة الداخلية، ويتمكن الكل بالتمتع بجمالية عين ألمو.

تابعوا معنا الربورتاج الرائع عن عين ألمو، التي ندعوكم لزيارتها للتمتع بجمالها وجمال المناطق المجاورة، ومنها منطقة “تينيسان” التي يفوق علوها علو جبل عين ألمو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • فعلا منطقة جميلة وخاصة في فصل الربيع عين المو والكهف على مقربة منها والطريق معبدة غم انها ضيقة شيئا ما ولكن المناظر الخلابة تنسيك وعورة الطريق فمرحبا بكم لزيارة جبال بني يزناسن نواحي عين الصفاء ويمكن الزائر زيارة في نفس اليوم كل من عين مرجية قرب احفير ويمر عبرها على عين الو ثم بهبط إلى الكهف ومنهايمر عبر لبصارا إلى رسلان ومنهايزور تافوغالت وينزل إلى زكزل في نفس اليوم نظرا لقربها ببعضها البعض.

  • بصراحة أنا ام أكن أعرف هذه المنطقة شكرا زايوستي يا أنيسة المغترب