الغضب يسيطر على ساكنة زايو بسبب تأخر افتتاح مستشفى القرب

آخر تحديث : الجمعة 8 نوفمبر 2019 - 8:41 مساءً
2019 11 06
2019 11 08

بقلم: سعيد قدوري

حالة من الاستياء سيطرت على ساكنة مدينة زايو والمناطق المجاورة لها، بسبب تأخر افتتاح مستشفى القرب المتعدد الاختصاصات والذي يتم تشييده منذ أزيد من أربع سنوات، دون توفير البديل المناسب، حيث أن المستوصف المركزي بالمدينة لا يفي بالغرض في حده الأدنى، بالإضافة إلى انعدام خدمات الطوارئ واستقبال الحوادث بهذا الأخير، واتهم السكان المسئولين بعدم الاهتمام بمعاناتهم.

ويتساءل المواطنون الذين يتهمون المسئولين بعدم الاهتمام بمعاناتهم حول الأسباب التي أدت إلى كل هذا التأخير، حيث صرح أحدهم قائلا: “تبدو البناية مكتملة، والظروف مواتية لافتتاح هذا المرفق على أمل وقف معاناة الساكنة، لكن الانتظار يبقى سيد الموقف”.

ذات المتحدث أورد متسائلا: “ماذا ينتظر المسئولون؟ مزيدا من الكوارث؟ أم ينتظرون حلول موعد الانتخابات لافتتاحه خدمة لطرف ما؟”. على حد وصفه. فيما يسود نوع من الاستياء من وعود القيمين على الشأن الصحي ببلادنا والذين لم يتوقفوا عن إعطاء الوعود دون تحققها.

وما زاد الطين بلة، تصريح وزير الصحة السابق، أنس الدكالي، خلال زيارته نهاية أغسطس من هذه السنة إلى مدينة بني أنصار، حيث قال: “نتمنى افتتاح المستشفى المحلي بزايو قريبا، وهو مستشفى من الدرجة الثانية ويعد معلمة مهمة”، دون أن يحدد هذا المسئول الذي يشكل رأس هرم قطاع الصحة موعدا للافتتاح، ما يطرح أكثر من علامة استفهام.

ذات الوزير وخلال زيارته لمدينة الناظور، بتاريخ 22 يوليوز 2018، وحين سؤاله عن موعد افتتاح مستشفى زايو، أجاب بالقول: “أن المستشفى المحلي بزايو سيرى النور في أقرب وقت، إسوة بعدة مشاريع على مستوى الجهة الشرقية”. وذلك دون أن يحدد موعدا رسميا كذلك.

مرت أزيد من سنة على وعود الوزير، لكن لا شيء تحقق فوق الأرض، وقبله وَعْدُ والي الجهة الشرقية السابق، محمد امهيدية، الذي أكد أن الافتتاح سيكون خلال سنة 2017، وبين هذا المسئول وذاك ضاع حلم الساكنة في افتتاح مستشفى يخفف من معاناة التنقل صوب الناظور وبركان لمداواة أبسط الجروح.

يأتي كل هذا التأخر في مشروع مستشفى القرب بزايو لينضاف إلى سلسلة من المشاريع التي يتم بناؤها بزايو دون أن تكتمل أو دون أن ترى النور أصلا لتبقى وعودا على ورق، ما يدفعنا لوصف هذه المدينة ب”مدينة تعثر المشاريع”.

ما يجري لا ينسجم بتاتا مع الخطب الملكية السامية الأخيرة والتي يدعو فيها الملك إلى التسريع في افتتاح المشاريع التنموية، ما يجعلنا نتساءل حول من يعاكس الإرادة الملكية بزايو؟

وتجدر الإشارة إلى أن المستشفى يمتد على مساحة إجمالية تقدّر بـ6150 مترا مربعا، بطاقة استيعابية تصل إلى 45 سريرا، وبكلفة إجمالية قدرها 78 مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات8 تعليقات

  • بنادم مريض… الناس نايضة كتهضر على استياء الساكنة من تاخر فتح ابواب المستشفى لي البناء تم 100% و الموارد المادية و البشرية واجدة .. ا هو جالس كيهضر على الهمزة فوق الواو و لا تحت الواو و نلداس كتموت فالمستوصف (الفاشل ) …. راه ديك الهمزة راها خوق الواو السي الموطن و السي المعلم.
    و تحية للسيد قدوري سعيد على هذا المقال لان الصحة تاتي اولا و تحية للموقع زايو سيتي

  • كأستاذ للتعليم الابتدائي فأنت تدرس القاعدة الاملائية: الهمزة تكتب على الواو في الوسط إن كانت مضمومة وماقبلها ساكن.
    فلا يدخل الأستاذ في التفاصيل مع التلاميذ الصغار.
    اعتبر القراء تلاميذ ولا تخرج عن القواعد، وحبذا لو تضع ركنا بالموقع خاص بقواعد اللغة العربية والتدريس والمراجعة وما يدور في فلكه حتى يستفيد الجميع ويستقطب قراء جدد، وهذا هدف في حد ذاته.
    وتحية للأستاذ سعيد، الذي نتمنى أن يتخصص في مجاله الذي هو التربية والتعليم.

  • صحيح هناك عدة طرق لكتابة الهمزة و ليس طريقة واحدة و لا حتى طريقتان كما جاء في تعقيب الاصدقاء
    الطريقة الاؤلى معروفة و الثانية معلومة اما الثالثة فلاداعي لذكرها
    و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

  • بالفعل هناك طريقتان مختلفتان ومعتمدتان في كتابة الهمزة، الطريقة الشامية والطريقة المصرية، فالمسؤول شامية، و المسئول مصرية.

    أما من الناحية الإملائية .. فـ مسؤول هي الأصح, لأن الهمزة مضمومة .. و يناسبها الواو, لذلك تُكتب عليه .
    و قد يقول قائل أنها كُتبتْ في القرآن : ( وقفوهم إنهم مسئولون )
    فنقول أن للقرآن رسمًا خاصًا, لذلك لا يُقاس عليه .

    بالنسبة لمن قال بكتابة الهمزة على نبرة في مسئول وغيرهما
    أنما قالوا هذامن باب كراهية اجتماع المتماثلين

    ومن قال بكتابتها على الواو وهو الاصح لأن الهمزة مضمومها في نفسها وماقبلها مضموم
    فتكتب على واو مسؤول.
    تقبلوا مروري

  • هذا رأي صاحب المقال يحترم. هل يعلم السيد ان قطاع الصحة في حاجة الى 1200 اطارا من اطباء و ممرضين لتغطية الخصاص الحاصل في القطاع.لنفرض ان المشفى المتعدد الاختصاصات افتتحت أبوابه كيف يمكن تزويده بالاطر اللازمة لمباشرة وظائفها بالكيفية المطلوبة و تقديم خدمات وفق امكانيات ممكنة. اعتقد ان الغاية ليس في الاسراع لفتح الابواب بقدر ما نحن في حاجة الى تعيين اطر متخصصة موازاة مع الدور المراد من هذا المستشفى الذي يقال عنه متعدد الاختصاصات و لصاحب المقال واسع النظر. ليس هناك غضب او استياءبقدر ما هو هناك انتظار اليوم المعلوم لمباشرة الدور الوظيفي لمستشفى القرب المتعدد الاختصاصات. رجاء يا السي سعيد شيئا من التوعية و التحسيس. وهذا رايي

  • المسؤولون المسؤول الهمزة تكتب على الواو المرجو التصحيح

    • ليست هناك قاعدة عامة موحدة لكتابة الهمزة بل هناك طريقتان: شامية ومصرية.
      تكتب الهمزة المتوسطة في “مسئول” على نبرة استنادا إلى الطريقة المصرية (المخففة) عندما تكون الهمزة مضمومة بعدها واو ويكون الحرف الذي قبلها متصلاً بغيره.
      وتكتب الهمزة المتوسطة في “مسؤول” على واو استنادا إلى الطريقة الشامية (المفصلة) إذا كانت الهمزة مضمومة وما قبلها مضموم (أو ساكن نحو مسؤولية).
      والطريقتان صحيحتان وإن اختلفت قواعدهما الثابتة التي تضبط كتابة الهمزة. لكن ينبغي تجنب الخلط بين الطريقتين في مجمل النص الواحد دون مبرر، ويجب على الكاتب أن يلتزم بإحدى الطريقتين. فلا يجوز كتابةً (مسؤولية) في موضع و (مسئولية) في موضع آخر.

      • ردك يا السي سعيد على من ظن أن كتابة الهمزة في كلمة مسئولين على النبرة خطأ رد أصاب كبد الحقيقة، و قد راقني كثيرا جوابك الشافي و المفحم. و للمزيد من التوضيح يجب العودة إلى سبب وجيه عند العرب في كتابة هذه الهمزة على النبرة وهو ( كراهة توالي الأمثال). مع التحية الصادقة.