رسميا .. إحتارين يصدم الجامعة ويختار اللعب للمنتخب الهولندي

آخر تحديث : الثلاثاء 5 نوفمبر 2019 - 11:00 صباحًا
2019 11 03
2019 11 05

أوعنا بلعيد

اختار صانع ألعاب نادي إيندهوفن الهولندي لكرة القدم محمد أمين إحتارين اللعب لصالح المنتخب الهولندي على حساب المنتخب المغربي، بعد تفكير طويل في مستقبله الدولي.

وكان الهولندي رونالد كومان، مدرب منتخب هولندا لكرة القدم، حدد آخر أجل أمام صانع ألعاب نادي إيندهوفن الهولندي للحسم في قراره بخصوص مستقبله الدولي ما بين حمل قميص المنتخب البرتقالي أو اللعب للمنتخب الوطني المغربي.

وكشفت وسائل إعلام هولندية، اليوم الأحد، أن محمد إحتارين، ذا الأصول المغربية، اختار اللعب للمنتخب الهولندي، وقال في تصريح صحافي: “لقد فكرت في الأمر لفترة طويلة واستشرت مع الكثير من عائلتي، وفي النهاية توصلنا إلى قرار اختيار المنتخب الوطني الهولندي”.

وأضاف إحتارين في تصريحات صحافية: “لقد فعلت هولندا الكثير بالنسبة لي في فرق الشباب التمثيلية، مررت بكل شيء هناك، وهذا يجعل من الصعب أيضًا المغادرة، فمنذ 14 عامًا ألعب باللون البرتقالي وفزت ببطولة أوروبا تحت 17 عامًا. من الرائع أن أتمكن من مواصلة ذلك”.

وأضاف اللاعب أن المحادثات التي أجراها مع المدرب الهولندي ساهمت في قراره، مضيفا: “لقد تحدثت كثيرا مع المدرب، ولديه خبرة كبيرة مع المنتخب الهولندي، بالإضافة إلى ذلك تشاورت مع زملائي في الفريق قبل قراري الحاسم”.

وعبر مدرب المنتخب الهولندي عن سعادته للغاية باختيار لاعب “بي إس في” هولندا على حساب المغرب، وقال: “هذا لاعب شاب للغاية ويتطور بشكل رائع ويمكن أن يصبح رقماً مهماً للمنتخب الهولندي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • توالفتو تلقاوهم موجودين هذه الطريقة اصلا ليست بالرياضبة ان تننظر اوربا تحضر لك اللاعبين حشومة ونحن 40مليون 80,,%شباب

  • فكرواااا اوكونو واعيين لاعب عاش في هولندا وكبر في هولندا تعلم يلعب حليوه اعيش حياتو مرحبا راااااا اللاعبين بحال هذ الشاب كاينين بزافففف في المغرب لكن لسوء الحظ لا بنية تحتية لا ملاعب القرب لا تسيير باش ابنيو جيل كروي من الصغر ماشي دائما انتاظرو الاعبين الي كبرو في اوروبا

  • سيكون مصيرك ك منير الحدادي حيث لاينفع الندم حين اراد العودة لحمل القميص الوطني الا ان لوائح الفيفا لاتسمح بتغيير قراره والرجوع لتمثيل المغرب ليس لشيء الا انه لعب فقط 16 دقيقة مع الماتدور كانت كافية لقتل احلامه.