تحية تقدير و إجلال للشرطي المقدم محمد حيدا وفريقه الامني. هذا الرجل الذي يستحق كل التنويه نظرا للعمل التحسيسي الكبير الذي يقوم به منذ عدة سنوات لفائدة ابنائنا حول السلامة الطرقية و المخدرات والتحرش الجنسي والعنف داخل وخارج المؤسسات التعليمية. أتمنى أن تحدو جمعيات المجتمع المدني حدو العناصر الأمنية في خلق أنشطة تحسيسية و رياضية وتربوية حتى يمكن أن ننفذ ما يمكن إنقاذه في خضم هذا التحول الخطير الذي يهدد عالم الاطفال.