الله غالب: عبد النبي ختاش من زايو بين آلام السرطان ومعاناة الفقر

آخر تحديث : الجمعة 25 أكتوبر 2019 - 11:04 مساءً
2019 10 24
2019 10 25

زايو سيتي -عبد الجليل بكوري

انتقل طاقم البرنامج الاجتماعي “الله غالب” هذا اليوم إلى منزل السيد عبدالنبي ختاش، لننقل لكم حالة إنسانية مؤثرة تعاني الألمين؛ سرطان لا يتوقف معه الألم الشديد والفقر الذي حال دون أن يستكمل علاجه.

يعاني السيد ختاش من مرض السرطان على مستوى المعي الغليظ، وبالضبط على مستوى المخرج، ما يتسبب له في معاناة كبيرة، حيث لا يقوى على الجلوس أو التحرك جنبا أثناء الاستلقاء، فيساعده على ذلك أولاده.

يحكي عبدالنبي معاناته ملخصا إياها في تنقلات بين فاس والرباط وإجراءات طويلة ومعقدة، أنجز بعدها بطاقة “راميد”، لم تنتهي معها المشاكل، بعد أن تم نسب وثيقة إلي لم أكن أفهم ما هو مكتوب بها، حتى اكتشفت أنني وقعت على وثيقة تعني “عدم رغبتي في الاستمرار في التداوي بمستشفى فاس”، وهذا ما ينفي القيام به.

أجرى عبد النبي ختاش عشرون حصة من حصص التداوي بالكيماوي، كما أجرى عملية جراحية غادر بعدها المستشفى خلال عشرة أيام، وهذا كله يحتاج مصاريف باهظة لا تقوى عائلته الفقيرة عليها.

عبدالنبي يوجه نداءه للمحسنين لعلهم يساعدونه على إيجاد حل لمعضلته الصحية، وهو الذي يحتاج يوميا إلى ثمان أو تسع حفاظات، ومصاريف أخرى باهظة.

من أجل المساعدة، يرجى الاتصال بالرقم الهاتفي التالي: 0671495029.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.