السلام عليكم
و كما كان متوقعا بلوكاج و باوكاج و بلوكاج .
تعنة الرئيس و تعنة المعارضة التي اصبحت اغلبية لكن في الحقيقة هناك فقدان للثقة بين الرئيس و كل أعضاء المجلس و كذا فقدان ثقة الساكنة في الكل ، المعارضة لا تعرف كيف تعبر عن مطالبها و الرئيس الحاضر الغائب مع نقص التجربة و كثرة مشاكله الشخصية و سوء تسييره لاجماعة كل هذا ساهم في لبلوكاج ، انه العبث يا سادة ، اقول ان الجماعة تغرق و كل يوم بنر احسن من القادم ، إذن الكرة في ملعب السلطة يجب التدخل لوضع حد لهذا لبلوكاج ، و أخذ المبادرة لإخراج الجماعة من الركود الذي تعرفه و ايجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل العالقة : النقل المدرسي- الإنارة العمومية – النظافة- التعمير و الخروقات التي يعيشها – تصميم التهيئة و ما جاء به من مشاكل – تأهيل المدينة – تنظيم الشاطىء- ووو.