صورة امرأة غير محجبة أمت مصلين مسلمين بفرنسا تثير الجدل وتشعل مواقع التواصل الإجتماعي

آخر تحديث : الإثنين 9 سبتمبر 2019 - 10:10 مساءً
2019 09 09
2019 09 09

أثارت صورة لامرأتين غير محجبتين، أمت يوم أول أمس السبت صلاة مختلطة بجمهورية فرنسا، جدلا واسعا في صفوف المسلمين وضجة غير مسبوقة على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي.

وقالت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية التي نقلت الخبر، إن سيدتان أمت صلاة مختلطة حضرها أكثر من 60 شخصا لأول مرة في العاصمة الفرنسية باريس.

وأكدت “إيفا جانادان”، وهي إحدى السيدتين اللتين أمتا المصلين، إن “هذه لحظة مهمة للإسلام في فرنسا، خاصة وأن هذه الصلاة تسمح بضمان المساواة بين الرجال والنساء”.

وأُلقيت في قاعة الصلاة التي استؤجرت خصيصا لهذه المناسبة مواعظ دينية باللغة الفرنسة، فيما حضرت نسوة ترتدين الحجاب وأخريات من دونه.

وادعيتا أنه لا يوجد في النصوص الدينية الإسلامية ما يتعارض مع إمامة المرأة، وأنهما تريدان منح “فضاء للحوار الحر… وتقديم نموذج بديل للتطرف والفهم التقليدي للدين”.، حسب ما جاء في مقال الصحيفة الفرنسية.

وتسببت هذه الصور في هجوم واسع على منسقي هذا الحدث، واتهمهم النشطاء بالإساءة للدين الإسلامي بزعم التحرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.