لفتيت يحل بمكان فاجعة الرشيدية وهذا ما قام به

آخر تحديث : الإثنين 9 سبتمبر 2019 - 5:59 مساءً
2019 09 08
2019 09 09

حل وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، عشية الأحد، بمكان انقلاب حافلة للمسافرين على مستوى واد دمشان بجماعة الخنك إقليم الراشيدية.

وأوضح مصدر محلي أن المسؤول الحكومي وصل الى المنطقة للوقوف على عملية البحث عن باقي المفقودين الذين جرفتهم سيول الفيضانات، ولمواساة عائلات الضحايا وأقاربهم.

وزير الداخلية كان مرفوقا بوزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر عمارة، وقائد الدرك الملكي الجنرال محمد حرمو.

وأفادت السلطات المحلية لولاية جهة درعة – تافيلالت في بيان جديد أن عمليات البحث والإنقاذ التي تمت مباشرتها من قبل مختلف السلطات المعنية أسفرت عن العثور، بعد زوال اليوم، على جثت 3 مفقودين آخرين، لترتفع حصيلة القتلى إلى 11 شخصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.