كيدوخو الشعب و كيظلموه …ماكاين لا داعش ولا …