متى يتم القطع مع تصفية الحسابات الشخصية على حساب المصالح العليا للفريق الذي يمثل مدينة بركان ومثل المغرب أحسن تمثيل في كأس الكونفدرالية بقيادة الإطار الوطني الكفئ…
شخصيا كمتتبع مسؤولي نهضة بركان كانوا ينوون إقالة السيد الجعواني العام الماضي لأنهم كانوا يتوقعون الإقصاء العام الماضي ولم يكونوا يتوقعون أن يصل الفريق إلى الأدوار النهائية .
كيف يعقل لمسير ليس له طموح أن يقود السفينة ، إطار وطني كفئ وحلوق كالسيد منير الجعواني وجب الإحتفاظ به وإعطاء ه الفرصة خاصة وأنها أول خسارة بالموسم .
المدرب السابق للرجاء خسر أول ألقاب الموسم كأس العرش وبعدها خسر وتعادل بالبطولة وتم الصبر عليه فماذا كانت النتيجة لقب الكونفدرالية والمنافسة إلى آخر جولة بالبطولة الوطنية ، رجاءا حافظوا على الفريق كاملة واحدة وكفانا من الحسابات الشخصية والخصومات الشخصية على حساب مستقبل و مصلحة الفريق …