هذه حقيقة تنصيب شاشة عملاقة لمتابعة نهائي الجزائر والسنغال بالسعيدية

آخر تحديث : السبت 20 يوليو 2019 - 1:39 مساءً
2019 07 19
2019 07 20

يتداول الرأي العام بشدة خلال الآونة الاخيرة، بكون أن الجهات المختصة بمدينة السعيدية شرعت في بناء منصة ضخمة بإحدى الساحات العمومية، من أجل إتاحة الفرصة لسكان مدينة السعيدية وزوارها لمتابعة نهائي كأس إفريقيا للأمم الذي سيقام مساء يوم غد بملعب القاهرة ويجمع بين المنتخبين الجزائري والسينغالي.

وكانت عدة صفحات “فايسبوكية” قد نشرت صورا لأعمدة حديدية كبيرة بساحة 20 غشت بمدينة السعيدية قبالة فندق “هنور” أقدم الفنادق بالجوهرة الزرقاء، وعلقت عليها بكونها تعود لاستعدادات السلطات المحلية والمنتخبة من أجل إقامة منصة ضخمة وتثبيت شاشة عملاقة لنقل مباراة الجزائر والسينغال.

والصواب في الموضوع، أن الأمر يتعلق بمعرض جهوي للفلاحة إذ من المنتظر أن يتم إفتتاح أبوابه في وجه العموم في غضون الأيام القليلة المقبلة ريثما الإنتهاء من الأشغال في تهييء الفضاء العارفين.

وفي السياق ذاته، قالت بعض المصادر أن المعرض الجهوي الذي سيقام لأول مرة بمدينة السعيدية، الغاية منه إبراز المؤهلات التي تزخر بها الجهة الشرقية، في إنتظار أن يصير المهرجان يحمل الطابع الوطني.

وإلى ذلك، فقد ذاع صيت مدينة السعيدية بمختلف دول المعمور على هامش كأس إفريقيا للأمم مصر 2019، جراء ما شهدته المنطقة الحدودية “بلجراف” من إحتفالات من الجانبين المغربي والجزائري بعد النتائج الجيدة التي حققها “ثعالب الصحراء” خلال كأس الكان أهلتهم للوصول إلى النهائي.

وتبقى أقوى لحظات االإحتفال في نقطة “بلجراف” تلك التي الأشرطة والصور لشابين وهما يخترقان الحدود المغلقة منذ ربع قرن وعلى المباشر.

إدريس العولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.