هذه حيثيات قرار الأمانة العامة للبيجيدي حل الحزب بإقليم وجدة

آخر تحديث : الأربعاء 17 يوليو 2019 - 3:40 مساءً
2019 07 16
2019 07 17

أرجع مصدر من داخل الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بوجدة، قرار حل هذه الأخيرة الذي صدر عن الأمانة العامة للحزب، إلى تنسيق أعضاء الحزب المحسوبين على تيار الكتابة الإقليمية مع تيار بحزب الأصالة والمعاصرة خلال الدورة الاستثنائية الأخيرة للمجلس.

وقال المصدر ذاته، في تصريح ، إن قرار الأمانة العامة “مجحف وظالم وفيه تناقض كبير، لأن الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، عندما التقى بأعضاء الكتابة الإقليمية تفهم دواعي التنسيق مع حزب البام، وأن الأمر لا علاقة له بأي تحالف”.

وتساءل المصدر نفسه، “لماذا لم يحل الحزب في طانطان، وبركان وجرسيف لأنه تحالف مع الأصالة والمعاصرة”، مشددا على أن قرار الحل “سيجر الويلات على الحزب بوجدة، خاصة وأن تيار حركة التوحيد والإصلاح مع الكتابة الإقليمية وضد تيار الكتابة الجهوية”.

وكانت الأمانة العامة للبيجيدي، قد قررت إلزام تيار الكتابة الإقليمية للحزب بالتراجع عن التنسيق وكل ما تم الاتفاق عليه مع حزب البام بمجلس جماعة وجدة، وذلك في اجتماع لها منتصف شهر يونيو الماضي، وهو ما لم يلتزم به أعضاء الحزب المحسوبين على تيار الكتبة الإقليمية.

وكشفت الدورة الاستثنائية الأخيرة لمجلس جماعة وجدة، وجود انقسام حاد داخل حزب المصباح بالمجلس، حيث دخل أعضاء الحزب المحسوبين على تيار الكتابة الإقليمية في نقاش حاد مع أعضاء تيار الكتابة الجهوية، حول نقطة التنسيق مع تيار بعيوي داخل البام، لعقد هذه الدورة الاستثنائية التي كانت مقررة لإقالة رؤساء اللجان وإعادة تشكيلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.