منذ ذلك اليوم الذي ودعنا فيه اخي وهو ذاهب لاحد هته المراكز بمليلية وانا انهار يوما بعد يوم بشكل تدريجي لما اعرف من المعانات التي يتلقاها هناك. كان ذلك اليوم يوما دراماتيكيا جدا كانت بداية النهاية لي .