وزير الصحة: هذه أبرز التدابير لمواجهة الرشوة والابتزاز بمستشفيات اقليم الناظور

آخر تحديث : الخميس 11 يوليو 2019 - 1:17 مساءً
2019 07 10
2019 07 11

زايو سيتي

أصدر وزير الصحة أنس الدكالي يوم أمس الثلاثاء منشوراَ، يبرره بالرغبة في تقوية آلية ارساء النزاهة والشفافية في تقديم الخدمات الصحية.

وأوضح المنشور أن من بين أهدافه محاربة الممارسات المشينة التي تسيئ للمجهودات والتضحيات التي يقدمها مهنيو الصحة، رغم المشاكل والاكراهات التي يعاني منها قطاع الصحة.

ودعا الدكالي في منشوره الوزاري جميع المسؤولين والمهنيين بالإدارات والمؤسسات الصحية بإقليم الناظور، وباقي المدن، إلى بذل مجهود أكبر لتقوية آليات تعزيز النزاهة والشفافية في تقديم الخدمات الصحية، وفي التعامل مع المرتفقين.

وألزم الوزير جميع المصالح التي تقع تحت سلطات وزارة الصحة بالقيام بحملات تحسيسية لفائدة العاملين بالقطاع الصحي، على صعيد الوحدات التي تسهر على تقديم الخدمات الصحية بكل المصالح الاستشفائية، وعلى رأسها مصالح المستعجلات، والاستشارات الطبية والتكفل بالولادات وطب النساء، لتخليق المرفق الصحي والتصدي لكل حالات الفساد والرشوة.

وتعزيز مصالح الاستقبال بالإدارات والمؤسسات الاستشفائية بكل الوسائل التي تسهل على المواطن الولوج إلى المرافق والحصول على الخدمات الصحية في طار من الوضوح وتبسيط المساطر، وذلك عبر نشر كل المعلومات الضرورية المتعلقة بالخدمات المتوفرة بالمؤسسة الصحية، لائحة المهنيين في وضعية المداومة، جدول الاستشارات الطبية وتعزيز التشوير بمختلف المرافق.

والتصدي بحزم لكل حالات الابتزاز وللوضعيات المشجعة على ذلك، وتعميم نشر إعلانات “لا للرشوة” مصحوبة بالرقم الأخضر للإبلاغ عن مظاهر الفساد والرشوة 53-53-100-080، ونشر مساطر الاستفادة من الخدمات الصحية وإعلانات واضحة بخصوص الخدمات المقدمة بالمجان مثل خدمات التوليد وطب النساء.

ووضع الآليات الكفيلة لتسهيل التبليغ من المواطنين على حالات الابتزاز والرشوة، والانصات والاستجابة لشكاياتهم والقيام بما يلزم من التدابير التصحيحية والعقابية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.