بورك فيك اخي على إثارة هذا الموضوع الذي اتمنى من كل طالب وقبله كل ولي أمر أن يقرأه بتمعن فنحن نريد أن يكون أبناءنا كما نريد نحن وليس كما يريدون ان يكونوا هم نعم نريد لهم الأفضل لكن الأفضل لهم أن يكونوا كما يرغبون مع تقديم النصائح لهم طبعا ولازلت أذكر عندما اختار أن يكون توجيهي علميا بحكم تفوقي في الموادالعلمية والغريب اني كنت متفوقة حتى في المواد الأدبية والدليل وقع جدال بين استاذ العربية والرياضيات حول توجيهي وفي الاخير قرروا احترام رغبتي والتي لم تكن في الأصل اختياري والمضحك المبكي اني أعدت نفس الخطاء مع أولادي الحمدالله تداركنا الأمر قبل فوات الأوان فليس كل مرة تسلم الجرة فرجاً أيها الآباء والأمهات احترموا رغبات قبل أن يجبروكم وابارك لكل أبنائي الناجحين ومن لم يحالفه الحظ وفقكم الله