الناشطة سارة الزيتوني توضح حقيقة طلبها اللجوء إلى مليلية

آخر تحديث : الأحد 16 يونيو 2019 - 8:09 مساءً
2019 06 15
2019 06 16

خرجت الناشطة في “حراك الريف” سارة الزيتوني، اليوم السبت، بتوضيح جديد حول خبر تقدمها بطلب اللجوء السياسي إلى مليلية المحتلة، على غرار عدد من النشطاء.

وقالت الزيتوني، في حديثها ، إنها حاليا تجري امتحاناتها في كلية تطوان ولم تخرج من المغرب ولم تتقدم بأي طلب لجوء، فيما أكدت مصادر من مكتب طلب اللجوء بمليلية ، أن الناشطة “س.خ” هي التي تقدمت بطلب اللجوء إلى جانب ناشطة ثانية، قبل أكثر من عشرين يوما، وقوبل بالرفض مبدئيا في انتظار القرار الأخير.

يشار إلى أنه قبل أكثر من شهر، خرجت الناشطة في الحراك نوال بنعيسى بحوار أكدت فيه خروجها من المغرب عبر مدينة سبتة المحتلة، رفقة أحد أبنائها، وتقديمها لطلب اللجوء السياسي إلى السلطات الهولندية، وهو الطلب الذي لم تحسم فيه بعد سلطات هولندا.

وفي ذات السياق، انتقل الحديث عن طلبات اللجوء للمغاربة في أوروبا إلى هولندا، حيث وجه اليسار الألماني رسالة إلى حكومة بلاده، يطالبها فيها بالكشف عن أعداد المغاربة الذين طلبوا اللجوء إلى برلين في سنة 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.