جماعة زايو تعقد دورة استثنائية وتصادق على ستة نقاط أُدرجت في جدول الأعمال “فيديو”

آخر تحديث : الخميس 13 يونيو 2019 - 1:40 مساءً
2019 06 11
2019 06 13

زايو سيتي – محمد البقولي

شهدت قاعة الاجتماعات، التابعة لجماعة زايو، يوم أمس الاثنين 10 يونيو الجاري، انعقاد دورة استثنائية لمجلسها، من أجل المناقشة والدراسة والمصادقة على ستة نقاط أدرجت في جدول أعمال هذه الدورة.

ومن أبرز النقاط التي تضمنتها دورة يونيو الاستثنائية، ما جاء في نقطتها الأولى والمتعلق بدراسة اتفاقية شراكة بين المديرية الإقليمية للتعليم بالناظور وجماعة زايو من أجل تأهيل وإحداث مركز للتربية غير النظامية “الفرصة الثانية” الجيل الجديد بالجزء الجنوبي من مدرسة عبد للكريم الخطابي، وهي نقطة سبق أن أثارت جدلا واسعا بالمدينة.

وقد عرف هذا الموضوع احتجاجا من قبل جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة عبد الخالق الطريس، والتي كانت مبرمجة لاحتضان مركز “الفرصة الثانية”، حيث عرفت حضور المكلفة بالمديرية الإقليمية للتعليم عدة مرات من أجل حسم هذا الملف دون جدوى.

من جهة أخرى؛ عرفت دورة يونيو في نقطتها الثانية؛ برمجة فائض الحسابات المرصودة لأمور خصوصية والمنقولة بالجزء الثاني من الميزانية لتكملة بناء محلات تجارية بشارع محمد الخامس وإصلاح وترميم جزء من مدرسة عبد الكريم الخطابي، لإحداث مركز التربية غير النظامية الفرصة الثانية الجيل الجديد.

وفي النقطة الثالثة، تمت المصادقة على إعادة تخصيص موضوع الفصل: 50.30.30.30.41 من ميزانية التجهيز إلى الفصل: 40.30.30.10.37 من الفصل 20.40.40.10.32 المتعلق بالإصلاحات والأشغال الكبرى لصيانة المدارس.

النقطة الرابعة من دورة أمس تتعلق بدراسة إمكانية المشاركة والمساهمة في إقامة معرض للصناعة التقليدية لتثمين المنتوج المحلي وتشجيع الاقتصاد الحرفي والمهني بالمدينة، بشراكة مع غرفة الصناعة التقليدية لجهة الشرق.

أما النقطة الخامسة فتتعلق بتحويل اعتمادات الفصل: 50.40.40.60.61 المتعلق بدفعات لفائدة الشركات الخاصة نظير الخدمات التي تسديها للجماعة لتدعيم الفصل: 10.10.10.20.24 المتعلق بمصاريف الإقامة والإطعام والاستقبال لمواجهة مصاريف المشاركة والمساهمة في معرض الصناعة التقليدية.

وتعلقت النقطة الأخيرة باطلاع المجلس على إنجاز المشاريع المبرمجة سابقا بالحساب الخصوصي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية عن طرق الإشراف المنتدب لشركة العمران جهة الشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.