السعيدية.. نهاية الأثمنة الخيالية وغلق مطاعم ومنع لعب كرة القدم

آخر تحديث : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 4:00 مساءً
2019 06 10
2019 06 12

زايو سيتي

تعيش مدينة السعيدية على وقع تدخلات واحدة تلو الأخرى، استعداداً لاستقبال الموسم الصيفي في جو من الأمن والتنظيم بكل مرافق المدينة.

خطة استباقية يستمر في تنزيلها عامل اقليم بركان، السيد محمد علي حبوها، استهلها بأصحاب المقاهي الشاطئية بهدم الحواجز، والفضاءات المحتلة للملك البحري، ليوجه تعليمات للحد من فوضى وعشوائية نصب المظلات الشمسية من طرف اشخاص يحتلون الملك العام، خارج القوانين التنظيمية، مع محاربة الظواهر المشينة التي تقلق راحة المصطافين، من قبيل اقتراب الدراجات المائية ” جيت سكي” من الساحل، وتهديد سلامة المصطافين، فضلاً عن توقيف لعب كرة القدم، ومحاربة الرياضة أمام المصطافين، مع تخصيص أماكن خاصة للممارسة.

وشملت التدخلات أيضا المحلات التجارية، والمطاعم، حيث عملت أمس لجنة مراقبة الأسعار وحفظ الصحة، بحجز أطعمة فاسدة وآليات عمل غير صالحة، وتسجيل مخالفات بخصوص عدم اشهار الأثمنة أو زيادة فيها، مع غلق مقاهي بسبب مخالفتها للقوانين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • الى نقلو المعرض من مارينا نجيو نخيمو
    والى هلاوه تماك ..حتى واحد ما غادي يجي للسعيدية ..حيت فالليل كنتقداو منو وكندوزو فيه وقت زوين .

    • علاش مارينا فيه المعرض؟!

  • ntmnaw o chokran lal3amil 7it sara7a 7sina hadchi l3am li fat o ntmna 7ta f raslma ydiro had chi o y9diw 3la dok l9tala o dba7a li mgablin lparkiat s

  • jazaka laho khayran ya sayid l3amila ila had chi sahih atamana fkol amakin wafikol madina otahiya likom jami3an

    • salamo lahi ya akhi rachid aidkom mobarik said oli zaio city natmana tkon chi mobadara tayiba arah kass dyla atay b 20dh 3ib o3ar ya ikhwani had le prix makaydirochi hata f suide kaydiroh 1 euro ikhas lhokoma tharak fjami3 li kayfasdo had lablad .tahiya 3aliya lkol li kayghiro 3la bladhom

  • مزيان شئ يفرح القلب إذا كان هذا صحيح قول وفعل والله يستاهلوا الأن طغاوا طاروا في السماء بهذ الأسعار ،