روبرطاج: عيد الفطر .. يُنـعـش تجـارة الملابس التقـليديـة بزايــو” فيديو”‎

آخر تحديث : الجمعة 7 يونيو 2019 - 12:29 صباحًا
2019 06 05
2019 06 07

زايو سيتي/ محمد البقولي / فريد العلالي

تشهد محلات بيع الملابس التقليدية بزايو في العشر الأواخر من شهر رمضان، إقبالا كبيرا من قبل المواطنين مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك، لاقتناء الحاجات الضرورية من ملابس ومستلزمات أخرى، ويمكن لمس تلك الاستعدادات في حركة الأسواق والمساحات التجارية بالمدينة، حيث تنتعش تجارة الملابس بشتى أنواعها، سواء كانت تقليدية أو عصرية.

ويعرض بائعو الزي التقليدي ومحلات الخياطة، تشكيلات متنوعة من الملابس التقليدية، التي تجمع بين الأصالة والحداثة، والطابع التقليدي وبساطة الشكل.

ورغم تعلق الشباب بمظاهر الحياة العصرية، إلا أنهم يفضلون الرجوع إلى الزي التقليدي، أبرزه “العباءة” و”الجابدور”، بحيث يصبح هذا اللباس هو السائد يوم العيد.

وأكد تاجر يمتلك محلا للملابس التقليدية بزايو، أن المواطنين يقبلون على الزي التقليدي، في الأعياد والمناسبات فقط، وبخصوص أسعارها أوضح ذات التاجر أنها مُناسِبة للزبناء، وفسّر أسباب الاقبال الفاتر على اللباس التقليدي، والتي أرجعها إلى ضعف القدرة الشرائية.

ويُعدُّ عيد الفطر مناسبة رئيسية تُظهر مدى تعلق المغاربة بزيهم التقليدي خاصة في المساجد وخلال الزيارات العائلية، إذ أن الإقبال على شرائها يتزايد بشكل ملحوظ، سواء من قبل الرجال أو النساء وحتى الأطفال.

طاقم “زايو سيتي”، نزل إلى المحلات التجارية بزايو، لرصد استعدادات الأسر لمناسبة عيد الفطر، والتقى بمجموعة من تجار الملابس، وأعدّ الروبرطاج التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.