الدولي الشماخ يطل على الجماهير المغربية بـ “كان 2019” في مصر

آخر تحديث : الإثنين 27 مايو 2019 - 5:38 مساءً
2019 05 26
2019 05 27

زايو سيتي

بعد غياب لفترة طويلة عن الأضواء وحتى المنافسات الكروية، يطل الدولي المغربي، مروان الشماخ، النجم السابق بصفوف بوردو وكتيبة الأسود سنة 2004، على الجماهير الكروية بنهائيات كأس أمم إفريقيا 2019، وهاته المرة من خارج المستطيل الأخضر.

الشماخ الذي اعتزل كرة القدم رسميا قبل سنة تقريبا بعيدا عن الأضواء، توصل بعرضين من كبرى الشبكات الرياضية التلفزيونية، ليكون ضمن الأسماء الكروية التي ستشارك في بلاتو تحليلي طيلة منافسات “الكان” التي ستقام في مصر بداية من 21 يونيو وإلى غاية 19 يوليوز.

مصدر قريب من الشماخ قال الرياضي إن اللاعب في مفاوضات متقدمة لاختيار العرض الأنسب إليه، للظهور بالشاشة، بعد أن كان ضمن الأسماء التي ضرب بقوة في نسخ سابقة بالمسابقة القارية، وواحد من الشبان الذين وصلوا مع كتيبة الزاكي للنهائي في تونس.

وأضاف المصدر ذاته، أن سبب تواجد الشماخ حاليا بالمغرب، يعود إلى قراره النهائي بالاستقرار به، وتحديداً العيش بمدينة مراكش، رفقة أسرته الصغيرة، بعد أن تأرجح بين تجارب احترافية بفرنسا، وإنجلترا، قبل أن يختار العودة نهائيا إلى بلده الأم. أما بخصوص إمكانية عودته للمستطيل الأخضر، عبر بوابة التدريب، رد المتحدث ذاته، بأن الفكرة المطروحة، مشدداً بان الشماخ كان قد تلقى وعوداً من الإدارة الوطنية السابقة بتلقي تكوينات رفقة ثلة من الأسماء التي شاركت بتونس 2004، من أجل تقاسم تجربتهم والاستفادة منها.

وشدد المصدر ذاته، على أن مروان الشماخ الذي لعب بصفوف أرسنال وكريستيال بالاص، ووست هام، متحمس جداً لفكرة العودة إلى المغرب، ويضع مشاريع مهنية جديدة ضمن مخططاته، بعد أن كان في فترة سابقة واحداً من نجوم أسود الأطلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.