هذا مصير مستشار جماعي تعرَّى أثناء اجتماع المجلس

آخر تحديث : الجمعة 24 مايو 2019 - 6:13 مساءً
2019 05 23
2019 05 24
هذا مصير مستشار جماعي تعرَّى أثناء اجتماع المجلس
صورة تعبيرية

أدانت المحكمة الابتدائية بإمنتانوت، مساء أمس الأربعاء، مستشارا بجماعة سيدي محمد دليل بإقليم شيشاوة، بـ3 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 4 آلاف درهم و3 آلاف درهم كتعويض للمطالبين بالحق المدني، بتهمة الاخلال العلني بالحياء العام أثناء انعقاد إحدى دورات المجلس الجماعي.

وقالت وسائل اعلام وطنية إن رئيس المجلس الجماعي لسيدي محمد دليل، كان قد تقدم بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، تفيد اقدام أحد مستشاري الجماعة على خلع ملابسه أثناء انعقاد دورة من دورات المجلس أمام أنظار الأعضاء من كلا الجنسين وباقي المواطنين، احتجاجا على ادراج مقرر اقالته من مهامه، الأمر الذي أثار الخوف والهلع والتنديد في صفوف الأعضاء.

واستدعت بعدها النيابة العامة المتهم للاستماع إليه حول أسباب اقدامه على هذا الفعل ومحاولته عرقلة أشغال دورة المجلس، قبل أن تقرر متابعته في حالة سراح مؤقت، إلى أن قضت الهيئة القضائية التي تنظر في ملفه بإدانته بالحبس والغرامة النافذين وتعويض للمطالبين بالحق المدني، ليسدل الستار على قضية أثارت الرأي العام المحلي على نطاق واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.