ما ذا عسانا ان نفعل قالت احد السيدات ”””””””””””

الحل بيدنا خليه يخمر ”””” هل شهر الصيام شهر شهر الاكل وتحضير اطباق الماكولات ام شهر العبادات فلنرجع الى تاريخ اجدادنا بما ذا كانوا يستقبلون هذا الشهر كان اكلهم زيت الزيتون وخبز الشعير وشرب الماء اما في واقعنا الحالي عشرات الاطباق على مائدة الفطور وما زلنا نبحث عن المزيد
اين نحن من شكرنالنعم الله فقنواتنا نجدها تتنافس على تحظير الاكل والمشرب
فارتفاع الاسعار يعود الى تصرفاتنا اللا عقلانية وبعدنا عن مغزى ومفهوم الصوم فكما ذكرت قنواتنا الفضائية المرئية والمسموعة هي التي تعطي الضوء الاخضر لمحتكري الاسعار ””