التدابير الوقائية ضد الحرائق الغابوية محور اجتماع موسع بعمالة الدريوش‎

آخر تحديث : الإثنين 6 مايو 2019 - 5:16 مساءً
2019 05 05
2019 05 06

زايو سيتي/ بلهادي يوسف

في إطار الإجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة على مستوى إقليم الدريوش للوقاية من الحرائق وحماية المجال الغابوي تحسبا لقرب موسم الصيف الذي يتميز بارتفاع درجة الحرارة التي ينتج عنها نشوب حرائق،ترأس السيد محمد رشدي ، رفقة السيد الكاتب العام صباح يوم الجمعة 3ماي الجاري ،وبحضور ممثلي للمياه والغابات ومحاربة التصحر ، ورجال السلطة الإقليمية، ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء الجماعات المحلية المعنية بقطاع المياه والغابات.

وقد تميز هذا اللقاء بالكلمة التوجيهية للسيد عامل الإقليم التي أكد من خلالها على ضرورة تفعيل دور اللجنة الإقليمية لتدبير حرائق الغابة وكذا اللجان المنبثقة عنها، ودور اللجان المحلية في القيام بالإشعار الفوري إثر اندلاع أي حريق مع اتخاذ التدابير والتدخلات الأولية. كما حث عامل الإقليم على ضرورة تضافر جهود الجميع من سلطات عمومية، ومجالس منتخبة ومجتمع مدني من أجل حماية المجال الغابوي من آفة الحرائق والاندثار والإتلاف وتأمينه وتنميته نظرا للدور الهام الذي يضطلع به في عملية الحفاظ على التوازن الطبيعي والتنوع البيولوجي والبيئي والاقتصادي والاجتماعي لتحقيق تنمية مستدامة ومندمجة. هذا وقدم عرض تفصيلي من طرف ممثلي المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، ووضع نصب الأعين أنشطة المديرية الإقليمية خلال موسم 2018، وبرنامج عمل المديرية الإقليمية خلال موسم 2019، إضافة إلى التدابير المتخذة للوقاية من حرائق الغابات خلال الموسم الصيفي المقبل.

وفي نهاية اللقاء أكد السيد عامل الإقليم على ضرورة الشروع فورا في القيام بالتدابير المذكورة بتنسيق بين مختلف الصالح المعنية والسلطات المحلية لضمان فعالية هذه التدابير والحيلولة دون تسجيل حرائق حفاظا على الصالح العام وممتلكات المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.