صورة نادرة لتلاميذ وتلميذات روض أطفال بزايو في السبعينات

آخر تحديث : الجمعة 3 مايو 2019 - 7:10 مساءً
2019 05 01
2019 05 03

زايوسيتي/ محمد مومني

صورة من الزمن الجميل لزايو توثق لتلاميذ وتلميذات روض الاطفال بزايو في سنة 1972 . الاستاذة فاطمة التي كانت تدرس بالروض لازالت على قيد الحياة ولازالت تتذكر الايام الجميلة بزايو وتقطن حاليا بدار الكبداني. هناك العديد من ابناء زايو في الصورة من بينهم محمد مومني واخوه ابراهيم .اما الاخرون فاتمنى ان يتعرفوا على انفسهم.

ما اثارني في الصورة انها التقطت بالقرب من محل صغير كان موجودا في المكان الذي يتواجد فيه البنك الشعبي بمركز المدينة حيث كان محلا لاصلاح الاجهزة .ولازلت اتذكر تلك النغمات الموسيقة التي كان يصدرها ذلك المحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • non pas mdm fatima elgourari ///merci

  • هل فاطمة الكراري تقصدون؟

  • اناشد زايوسيتي ومؤسسات المجتمع المدني بدعوة هذه السيدة الى زايو وتكريمها

  • بالفعل انها المعلمة فاطمة كانت تسكن رفقة أمها بنفس الروض وانا موجود بالصورة أمامها مباشرة ولا اكاد اذكر احدا من التلاميذ ،، شكرا لمشاركة الصورة