صور نادرة لمجموعة من أبناء زايو

آخر تحديث : الخميس 18 أبريل 2019 - 6:33 مساءً
2019 04 17
2019 04 18

سعيا منا في أن تكون بوابة “زايو سيتي. نت” جسرا للتواصل بين الجميع داخل وخارج أرض الوطن، ونزولا عند رغبة مجموعة من زوار الموقع في تخصيص نافذة لعرض صور قديمة في جميع المجالات، الرياضية، التربوية، التاريخية .. نهمس في أذنكم ونقول لكم بأن طلباتكم أوامر، وعليه فإنه يمكنكم إرسال صور وفيديوهات للموقع لاسترجاع ذكريات من الزمن الجميل التي طواها النسيان …. صور اليوم أرسلها الاخ ستوتي حسين من أبناء زايو بهولاندا، وهي تعود لتاريخ 3 مارس 1986

من اليمين السيد عبد السلام بزير والسيد القندوسي والسيد علي الجاعي ثم السيد عبد القادر الصالحي .. رحمهم الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات14 تعليق

  • ففي الرجال حب دائم … فمالي لا أذكرهم لجيل آخر

  • محمد الجاعي وابيه اللهم ارحمه

  • هذه الصور تعود لعيد العرش لسنة 1986 هذا الحفل نضمه جزاروا زايو بمبادرة محمد الجاعي وابيه علي الجاعي رحمه الله ا

  • السلام علكم شكرا على هده الصورة التي أثلججت صدورنا وجمعتنا باحبتنا رحمهم الله. انا حفيد الحاج عبد القادر صالحي

  • اللهم ارحمهم وارحم جميع المسلمين والمسلمات الاحياء والأموات يارب العالمين.

  • السلام عليكم ورحمة الله.رحم الله ابي الغالي الحاج عبدالسلام الطاهري واعز أصدقاءه النبلاء الحاج علي الجاعي و الحاج القندوسي والحاج عبد القادر الصالحي.ونعم الرجال …تدخلهم الله في جناته امين.

  • رحمهم الله جميعا
    عمي الجاعي كان صديق والدي وكنت حيث
    ماالتقيته يذكرني بمناقب الوالد ويقول لي
    كنت اشتري منه البهاءم ولو مرة واحدة خسرة
    معه
    كان يقول لي داءما اربح من وراءه
    رحمهم الله جميعا

  • اللھم ارحمھم جمیعا

  • اللهم نزل الرحمات عليهم جميعا و أدخلهم جناتك آمين يا رب.

  • عمي علي الجاعي رحمه الله كان إنسانا طيبا اللهم ارحمهم جميعا

  • السلام عليكم اخي الاسم الثالث عبد القادر الصالحي رحمة الله عليهم اجمعين

  • اللهم نزل الرحمات عليهم جميعا و أدخلهم جناتك آمين يا رب.واحد منهم جدي عبد السلام الله ارحمو.صورة نادرة لم أراها بعد و إني أشكرك أخي حسين جزيل الشكر على هذه البادرة الشيقة التي ذكرتنا بأحبابنا الأعزاء الذين كانوا قدوة لنا و لكل أبناء زايو الذي صار يعاني من قلة الأهل والأحباب و الأصدقاء .والله إنه مؤلم جدا لما نرى في مدينتنا التي كانت تزهر بناسها الطيبين فارغة من رموزها المثاليين.هذا راجع كله لقلة العمل و ضعف المستقبل.المهم الحمد لله أننا تذكرنا موتنا بهذه المناسبة و أبلغك تحياتي إليك أخي حسينbedankt broer en veel groeten .

  • صورة لرجال رحلوا. رحمهم الله . أعرفهم جميعهم. كانوا من رموز مدينة زايو . يحق فيهم قول الشاعر ابو البقاء الرندي حين قال :
    وهذه الدار لا تُبقي على أحد ولا يدوم على حالٍ لها شان.

  • الله اكبر
    يحسرتاه على الرحال ونعم الرجال
    رحمهم الله جميعا
    شكرا السي حسين الستوتي