السلام عليكم ورحمة الله، راه ابدات تتحسن الامور بالنسبة للعبور راه وحد العدد اللى رحبوا بهم عند النزول من الباخرة اوغير ذلك ينزلونهم كما ينزل العريس يشدونه بكتفيه ويحملونه الى السيارة الفخمة بذات الألوان المضيئة بالأحمر والأزرق والابيض والمجهزة بالشباك ويذهبون به وهي تزغرد حتى يصلون به الى الدار الكبير ليدخلوه بترحاب ليرتاح من سفره ويبرد اعصابه ويجد مالا رأت عيناه من اكل وشرب كا للوبية والحمص اليس هذا شرف لنا ولاتنكرن هذا رحمكم الله وشكرا